نظام التعليم الجديد في مصر (تقرير مفصل)

نظام التعليم الجديد , نظام التعليم الجديد فى مصر , اخر اخبار نظام التعليم الجديد , اخبار الثانوية العامة النظام الجديد
نظام التعليم الجديد في مصر (تقرير مفصل)


وفقا للتطورات التي يشهدها العالم في كافة القطاعات، وبعد أن أصبحت المسافة بيننا وبين العالم الخارجي في ازدياد؛ نتيجة تطور المناهج التعليمية، فقد وجب علينا الاتجاه نحو التطور، وأيضا التطلع نحو المستقبل، وعند الحديث عن المستقبل، لابد أن نجد أنفسنا نتحدث عن أطفال هذا البلد، لأن أطفال مصر هم الثروة الحقيقية التي بإمكانها الارتقاء بالبلاد لتصل إلى ما نتمناه جميعا، من رقي وازدهار يحقق ويلبى كافة مطالب شعب هذا البلد العريق، ولكى تستطيع ادراك نظام التعليم الجديد فى مصر، عليك الاضطلاع على الأصول والقواعد التى بني عليها نظام التعليم فى مصر.


أولا: أعداد الطلاب والمعلمين في مصر


وفقا لما صرح به وزير التربية والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي أن عدد الطلاب في مصر في جميع المراحل التعليمية يصل إلى 22 مليون طالب وطالبة،  كما أن عدد المعلمين التابعين لوزارة التربية والتعليم يصل إلي مليون و300 ألف معلم ومعلمة.

ثانيا: مقارنة عددية بين مصر وسنغافورة وفنلندا


كما صرح أيضا وزير التربية والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي أن هناك تقدم كبير تشهده سنغافورة على مستوى التعليم، مشيرا إلى أن عدد الطلاب في سنغافورة يصل إلي 720 ألف طالب فقط، بينما يصل عدد معلميها إلى 32 ألف معلم.

وأضاف الوزير أن فنلندا أيضا تشهد تطورا ملحوظا في العملية التعليمية، مشيرا إلى أن عدد طلابها يصل إلى مليون طالب وطالبة فقط، بينما يصل عدد معلميها إلى 67 ألف معلما.

وطبقا للإحصائية السابقة نجد أن هناك فرق كبير من حيث الأعداد سواء على مستوى الطلاب أو المعلمين، وهذا يعكس حجم التكلفة والفرق بين حجم التكلفة هنا وهناك.

مؤكدا أن التلاميذ والمعلمين والإداريين والعمال يشكلون 40% من الجهاز الإداري للدولة في وزارة التربية والتعليم.

مجانية التعليم في مصر


شدد وزير التربية والتعليم على أن أحد أكبر المشكلات في مصر هي المدارس الحكومية المجانية، وشبهها بالسواد الأعظم، وذلك لأنها تمثل 68% من مجموع المدارس في مصر، بينما تمثل المدارس الخاصة واللغات 12%، والمدارس التجريبية لغات 1%، وأيضا المدارس الدولية أقل من 1%.

مشاكل التعليم في مصر


وقال الدكتور طارق شوقي أننا نستهدف تطوير التعليم في كافة المدارس الحكومية، وبشكل خاص سيكون التركيز على الذين يحصلون على جودة تعليم قليلة جدا وغير مناسبة، مؤكدا أن المشاكل كثيرة جدا سواء في الكثافة " كثافة الطلاب في الفصول" أو البنية التحتية أو أحوال المعلمين.

نظام التعليم الجديد في مصر


نستعرض في هذا التقرير آليات تطوير منظومة التعليم في مصر، والتي تعرف باسم "نظام التعليم 0.2":



يتم تطبيق المشروع القومي لتطوير التعليم في مصر ، والذي يعرف باسم نظام التعليم 0.2، على صفوف رياض الأطفال والصف الأول والثاني الابتدائي، على أن يتم تطبيق نظام التقييم المعدل للمرحلة الثانوية.

وذلك لعدم رضاء الدولة عن مستوى التعليم في مصر، حيث يفتقد النظام التعليمي لمهارات العصر، لأنه تم وضع  قواعد نظام التعليم الحالي بعد الحرب العالمية الثانية، وهو ما لا يتناسب مع تطورات العصر الحالي.

وفقا لوزير التربية والتعليم أن نظام التعليم الجديد في مصر، سيشمل عدة اتجاهات، حيث تغيير وتطوير الكتاب المدرسي، على أن يتم تطوير الشكل العام لكتب اللغة العربية والرياضيات واللغة الإنجليزية والتربية الدينية، كما قال الوزير أن هناك تغيير جذري في شكل الفصول وطريقة التدريس لتتناسب مع المناهج الجديدة، موضحا أن الوزارة قد استجابت لأولياء الأمور وأعدت كتاب المستوى الرفيع في اللغة الإنجليزية ”connect plus“ للصفين الأول والثاني الابتدائي للفصلين الأول والثاني، كما سيشمل التركيز على فكرة معالجة التلقين والحفظ من أجل تحقيق أكبر قدر من الاستفادة والتعلم للطلاب.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن مدة العام الدراسي لابد أن تزيد في مصر، وذلك حرصا على مصلحة الطالب العليا، كي يتمكن من استيعاب المواد الدراسية، لأن مسألة تطوير التعليم في مصر ليست عابرة، ولكن هذا هو مستقبل التعليم في مصر واستثمارنا الحقيقي الذي يساهم في ارتفاع شان الوطن ورفعته.

تقييم تجربة نظام التعليم الجديد العام الماضي


قال وزير التربية والتعليم انه تم تقييم تجربة العام الماضي في مراحل رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، وذلك بمساعدة مؤسسات دولية مستقلة، حيث تم الاستعانة بتقارير تلك المؤسسات،  وبناء عليه قررنا بناء المناهج بوتيرة أسرع لكي تمتلك مصر منظومة التعليم المتكاملة، بداية من مرحلة رياض الأطفال حتى الثانوية العامة.

الاستثمار في إعداد المناهج التعليمية وفقا لنظام التعليم الجديد في مصر



صرح الدكتور طارق شوقي أنه من المقرر الاستثمار في إعداد المناهج التعليمية بشكل متسارع، وذلك خلال 3 سنوات بدلًا من 10 سنوات،  لجميع الأعوام الدراسية لضمان امتلاك مصر لمناهج جديدة تتوافق مع رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، مشيرا إلى انه جارى إدخال مفاهيم جديدة في المناهج، كالمفاهيم البيئية والسياحية، إضافة إلى مفاهيم الهوية والتاريخ.

ملامح نظام التعليم الجديد للصفوف الأولي (من كي جي1 حتى الصف الثالث الابتدائي)


1- إلغاء كافة الامتحانات من كى جى1 حتى الصف الثالث الابتدائي، مع وضع طرق أخرى لتقييم التلاميذ.
2- تغيير جذري للمناهج
3- فقط 4 كتب لكل تلميذ
4- الأربع كتب هم: كتاب اللغة العربية، وكتاب اللغة الانجليزية، وأيضا كتاب الدين، إضافة إلى كتاب باقة لجمع بعض المصطلحات المعرفية والفقرات والمفاهيم (العلمية والرياضية والحسابية والتاريخية).
5- تدور أفكار الكتب الأربعة حول نقاط ثابتة مثل (أنا مين- من هي عائلتي- ما هو وطني- ما هو العالم المحيط بي- ما هي القارات- بعض صفات القارات- كيف نشأ العالم- كيف يمكن التواصل مع الآخرين.. إلى آخره).
6- يتم تدريس بعض البدائيات مثل تكوين الإنسان- الوجبات الغذائية- النظافة- الحشرات- الحيوانات- النباتات - موج البحر- مع مجموعة من العلوم الحياتية (أشياء بسيطة تتناسب مع عقلية الأطفال وأعمارهم).
7- تغيير شامل لمفهوم التعليم عن طريق الحفظ، حيث يعتمد نظام التعليم الجديد على الفهم والمعرفة فقط.
8- دمج مادة المستوى الرفيع مع الكتاب المدرسي في اللغة الانجليزية ليصبحوا كتابا واحد، لتحسين مستوى الطفل في اللغة الأجنبية الأولى منذ الصغر.
9- عملية دمج المستوي الرفيع مع الكتاب المدرسي سارية على منظومة التعليم الجديد فقط من المراحل " كي جي1 وكي جي وأولى ابتدائي".
10- لا يوجد كتب خارجية لنظام التعليم الجديد لذلك كن حذرا، لان ما تعتمد عليه الكتب الخارجية هو الحفظ والإجابات النموذجية، وهو ما يتنافى مع كتب الوزارة.
11- للتأكد من نسخة كتاب الوزارة الأصلية، ستجد عليه اسم المؤلف وأيضا اسم دار النشر، إضافة إلى شعار الوزارة وبنك المعرفة.
12- يتم ترجمة كتاب الباقة إلى اللغات، وذلك للمدارس اللغات (تجريبية وخاصة)، أما لمدارس الحكومية العادية سوف تدرس كتاب الباقة باللغة العربية.


نظام التعليم الجديد للثانوية العامة


كما أكد الوزير أن الوزارة نجحت في إنشاء البنية التحتية الرقمية في أكثر من 2500 مدرسة ثانوية مصرية، وتجهيز أكثر من 11 ألف فصل، ما يعطى الإمكانية لتطبيق الامتحانات الإلكترونية والتصحيح الإلكتروني للصف الأول الثانوي، واستيعاب عدد الامتحانات، الذي يصل في المتوسط 480 ألف امتحان يوميًا في أنحاء الجمهورية.

ومن ناحية الأسئلة الخاصة بالثانوية العامة في نظام التعليم الجديد، فقد تم بناء بنوك أسئلة متعددة الصعوبة بمعايير دولية لكل المواد في الصف الأول والثاني الثانوي، كما تم بناء معايير التصحيح الإلكتروني للأسئلة، وبناء محتوى إلكتروني بمقاييس عالمية للصف الأول والثاني الثانوي، وتم وضعها على منصة التعلم ببنك المعرفة المصري على شبكة الانترنت.

مسمى ثانوية التابلت أو الثانوية التراكمية


وجه وزير التربية والتعليم بضرورة استخدام الألفاظ الصحيحة وبدقة، وعدم استخدام مصطلحات وصفية كـ "ثانوية التابلت" و"الثانوية التراكمية"، كما أكد أن نظام التقييم المعدل هو أساس ما يحدث في المرحلة الثانوية العامة، من قياس نواتج التعلم، وتأهيل أبنائنا لسوق العمل.

وشدد الوزير على مجانية التابلت، حيث سيكون على نفقة الدولة، وفقا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشيرا إلى انه تم توصيل 2530 مدرسة بشبكات داخلية، منوها أن التابلت سيكون بحوزة الطالب، وأيضا سيكون هناك شاشات تفاعلية في كل فصل من هذه المدارس.

ملامح نظام التعليم الجديد للثانوية العامة


1- يعد التغيير في نظام الثانوية العامة متعلقا فقط على طريقة الامتحانات وتقييم الطلاب.
2- لا يعد التابلت كل شئ في المنظومة الجديدة، ولكنه أداة لتقييم الطلاب.
3- الصف الأول الثانوي هو سنة نقل تمهيدية، ولا يتم إضافة درجاتها لتقييم الطالب، أو أن تحتسب عند دخوله إلى الجامعة، على أن يتم احتساب درجات الصفين الثاني والثالث الثانوي.
4- الأهداف الرئيسية من استخدام التابلت هي (القضاء على الغش- القضاء على التسريب- القضاء على أخطاء التصحيح- القضاء على لجان أولاد الأكابر- القضاء على فكرة الامتحان الموحد- القضاء على الإجابات النموذجية).
5- يعتمد الامتحان في النظام الجديد للثانوية العامة على الفهم وليس الحفظ.
6- يصرف التابلت بشكل مجاني من الدولة.

عملية تدريب المعلمين في نظام التعليم الجديد


هناك أولوية تمنحها الوزارة لتدريب المعلمين على نظام التعليم الجديد، حيث تم عقد تدريبات لمعلمي الصفين الأول والثاني الثانوي، والتي سوف تستمر على مدار العام الدراسي بكاملة، وذلك للتدريب على استخدام التقنيات الحديثة واستراتيجيات التدريس، لتنمية مهارات الطلاب، بالتوازي مع حصولهم على المحتوى العلمي من خلال بنك المعرفة التي توفره الوزارة للطلاب والمعلمين على شبكة الانترنت.

جديد قسم : تعليم

إرسال تعليق