كيفية عقاب الطفل دون التأثير على شخصيته

كيفية عقاب الطفل دون التأثير على شخصيته، كيف أعاقب طفلى، عقاب الطفل
كيفية عقاب الطفل دون التأثير على شخصيته



من المؤكد أن كل أم تحاول أن تجد الوسيلة الصحيحة لعقاب طفلها عندما يخطئ، ولكن دون حدوث مضاعفات أو أي أضرار قد تلحق بالطفل فيما بعد، لذلك لابد أن نعرف العقاب و كذلك المكافأة هما مساران أساسيان في حياة كل طفل.

من الطبيعي أن يتعرض كل الأطفال لعقاب من الولدين، ولكن علينا التفريق بين العقاب والإيذاء، فلابد أن يكون العقاب تأديبي ، أي أصل إلى النتيجة التي أريدها دون إيذاء الطفل جسديا أو معنويا، وذلك من خلال بعض النصائح التالية:

- التحدث مع الطفل:

من الطبيعي أن يكون الحديث هو محور التفاهم مع الطفل، وذلك إذا كان الطفل في المرحلة التي تسمح له بالكلام والفهم أيضا، حيث نقوم بشرح الخطأ الذي قام بة، وأشعاره بحجم ذلك الخطأ  ويمكن توجيه التوبيخ للطفل ولكن بهدوء، ولابد أن نحاول شرح الخطأ بالطريقة التي يفهمها الطفل.

- نبرة الصوت

من أهم العوامل التي يجب أن ندرك أهميتها هي نبرة الصوت الموجهة للطفل، والتي عن طريقها يدرك طفلك مدى جدية الموضوع موضع الحديث، لذلك عليك أن تحرصي على تغيير نبر صوتك طبقا للموقف.

- حرمان الطفل من المكافأة

لابد من التلويح له أنة سوف يتم حرمانه من المكافأة في حالة ارتكابه خطأ.

- تجاهل الطفل

يمكن أن تتجاهلي طفلك، ولكن على ألا تزيد فترة التجاهل عن خمس ساعات، حتى لا يشعر بخيبة الأمل أو اللجوء إلى إيذاء نفسه، فهذه الطريقة ستشعر الطفل بالندم وسيصر على إصلاح ما ارتكبه من أخطاء.

- لا تلجأ إلى الضرب على الإطلاق


من المعروف أن ضرب الطفل يؤثر بشكل عكسي على نفسيته، بدلا من أن يؤدب الطفل لكي لا يفعل الخطأ مرة أخرى، نجدة يتعمد عمل الخطأ فيما بعد، مما يؤكد أن شخصية الطفل تعرضت لضغط نفسي أدى إلى خلل، لشعوره أن أفراد العائلة لا يحبونه.   

جديد قسم : أنت وطفلك

إرسال تعليق