القائمة الرئيسية

الصفحات

نظام التعليم في ايطاليا (تقرير مفصل)

 

نظام التعليم في ايطاليا، التعليم في ايطاليا، التعليم الايطالي، التعليم الابتدائي في ايطاليا، التعليم الثانوي في ايطاليا، الجامعات في ايطاليا
نظام التعليم في ايطاليا (تقرير مفصل)


نظام التعليم في ايطاليا هو نظام الزامي على جميع المقيمين في ايطاليا. يلتحق الطلاب بالمدارس في مراحلها المختلفة بأعمار تتراوح ما بين ستة وستة عشر عاما. وعن المراحل التعليمية فتنقسم الى مرحلة الحضانة (أو رياض أطفال)، والمدرسة الابتدائية بالإضافة الى المدرسة المتوسطة واخيرا المدرسة الثانوية. وتعد المرحلة أو المدرسة الابتدائية هي المرحلة الأولي في التعليم الاجباري (الالزامي)، وبشكل عام يتم تقسيم الطلاب على الفصول بشكل مناسب، حيث يصل عدد الطلاب لكل فصل حوالي 19 طالب (في المتوسط). لكن بالطبع تتغير الامور وفقا لكل اقليم، مثلا سنجد أن عدد التلاميذ في كل فصل بإقليم إميليا رومانيا (أحد أكبر المراكز الصناعية في ايطاليا) حوالي 20 طفلا، بينما يصل عدد التلاميذ في ("وادي أوستا" هي منطقة جبلية) حوالي 14.6 تلميذ في المتوسط. بالطبع هناك عوامل لهذه المتغيرات منها النزوح الريفي والتحضر وغيرة.

تأتي المدرسة المتوسطة بعد المدرسة الابتدائية، ويصل عدد سنوات الدراسة بها حوالي 3 سنوات، يلتحق التلاميذ بها عند بلوغ سن 10 سنوات وحتى سن الــ 13 عاما. تحتوي المنطقة الشمالية من لومبارديا على أكبر عدد من المدارس المتوسطة على مستوي إيطاليا، ثم تأتي المناطق الجنوبية من "صقلية وكامبانيا". في العام الدراسي 2018-2019 تم التحاق عدد 1.7 مليون طالب بالمدارس المتوسطة في ايطاليا.

ملحوظة: انخفض أعداد الطلاب بالمدارس المتوسطة في ايطاليا في الآونة الاخيرة، حيث وصل متوسط اعداد الطلاب لكل فصل، 20.8 طالب.

أما المدارس الثانوية فتأتي في المركز الثالث بعد المدرسة الابتدائية والمتوسطة. يستطيع الطلاب في هذه المرحلة الاختيار بين 3 انواع من المدارس الثانوية العليا؛ الاولي المدارس الثانوية (العامة) التي تعمل على اعداد الطلاب للمرحلة الجامعية أو التعليم العالي، الثانية المدارس الثانوية الفنية؛ هي مدارس تقنية تجمع بين الدراسات التقنية والنظرية معا، واخيرا الثالثة المدارس المهنية، ترتكز على الجوانب العملية فقط. 


ملحوظة: جميع المدارس الثانوية (عامة – فنية – مهنية)، يمكن أن تؤهل الى الجامعات، وفق اشتراطات عامة.


لم يتخطى عدد الطلاب الذين يخرجون من المرحلة الثانوية الى الجامعات النصف، حيث بلغت نسبة الطلاب الملتحقين بالجامعات في العام الدراسي (2018-2019) حوالي 40%. سجلت المناطق الرئيسية الوسطي في ايطاليا اعلى معدل التحاق بالجامعات، حيث وصلت النسبة الى 46% في هذه المناطق فقط. تم تخرج عدد "مليون" طالب بعد الحصول على درجة البكالوريوس في ايطاليا، ويعد هذا العدد حوالي 60% من العدد الكلي للطلاب الملتحقين بالجامعات في ايطاليا. 

يعد الاقتصاد أهم مجال للدراسة في ايطاليا وهو الأكثر شعبية، ثم تأتي الهندسة في المركز الثاني. جامعة لا سابينزا (Sapienza) في روما هي أحد أكبر الجامعات في ايطاليا، بالإضافة الى جامعتي "بولونيا" و"تورينو"، ويذكر انه تم تصنيف جامعة بولونيا افضل جامعة في ايطاليا. 


تاريخ التعليم الايطالي

بدأ وضع نظام تعليمي في ايطاليا عام 1859، حيث تم فرض قانون يسمي (Legge Casati)، الذي وضع شرط على الحكومة الايطالية التالية آنذاك بوضع استراتيجيات تعليمية محددة. ومن هنا وبعد توحيد دولة ايطاليا عام 1861، أصبح التعليم الابتدائي إلزاميا، حيث كان يهدف الى زيادة الاهتمام بالقراءة والكتابة، وساهم هذا القانون بوضع التعليم الابتدائي تحت سيطرة اجهزة المدن بشكل منفرد، فيما أصبح التعليم الثانوي تحت قيادة المقاطعات، بينما كانت الجامعات تحت قيادة الدولة. 

في ذلك الوقت كان هناك تسرب من التعليم لعدد كبير من الأطفال خاصة في المناطق الريفية والجنوبية، ولكن بعد مرور 70 عاما من اقرار القانون، زاد معدل التحاق الاطفال بالتعليم الابتدائي ليصل الى 90%. انخفض معدل الامية في ايطاليا، الذي وصل الى 80% عام 1861 بعد مرور أكثر من خمسون عاما ليصل الى النصف.

في عام 1923 تم اصدار قانون أخر للتعليم الايطالي، يسمي (Legge Gentile). وكان هذا القانون في عهد رئيس ايطاليا الفاشي بينيتو أندريا موسوليني وحزبه. مع الأسف تم تعيين " جيوفاني جنتيل " لوضع نظاما تعليميا جديدا يناسب النظام الفاشي القائم آنذاك. تم رفع سن التعليم الالزامي الى 14 عام، عبارة عن نظام شبيه "بدرجات السلم"، حيث يلتحق الطفل بالمدرسة الابتدائية لمدة 5 سنوات، ومن ثم يلتحق الطالب بــ scuola media أو المرحلة الاعدادية، وهي مرحلة التأهيل للتعليم الثانوي أو ما يسمي بــ "لسيو". يمكن للطلاب بعد الانتهاء من المرحلة الاعدادية الاتجاه للتدريب على العمل مباشرة، وكان هذا الاتجاه الأفضل للطبقات الفقيرة أو منخفضة الدخل. 

تم انشاء المعاهد الصناعية والتجارية، وكانت مدرسة " Liceo Scientifico " هي المدرسة الثانوية الوحيدة التي تسمح بوصول طلابها الى جميع انواع التعليم العالي حين ذاك، وظلت على هذا المنوال حتى عام 1968. كان على جميع الاطفال الالتحاق بالتعليم من خلال المرحلتين الابتدائية (scuola elementare) والمرحلة الاعدادية (scuola media) حتى سن 14 عاما. في عام 1962 تم اعتبار الديانة الكاثوليكية أساس وتاج التعليم في ايطاليا.

منذ عام 1962 وحتى الان، لم يتغير الهيكل الرئيسي للتعليم في ايطاليا، ولكن تم عمل بعض التعديلات الجزئية من أجل التقارب وعدم التفرقة بين الذكور والاناث، وذلك عن طريق عمل دمج للبرنامجين الخاصين بالتعليم الفني، كما تم منح حق حرية الاختيار لحضور الفصول الرياضية المختلطة بين الجنسين. 

قامت ايطاليا بعمل بعض التعديلات على نظام التعليم الجامعي عام 1999، حيث تم تحويل النظام التعليمي الجامعي من النظام القديم " vecchio ordinamento "، (درجة النظام القديم (أو درجة البكالوريوس - DL) هي دورة دراسية قبل إصلاح عام 1999. يمكن الحصول على درجة النظام القديم في نهاية دورة من الدراسات تستمر أربع أو خمس أو ست سنوات، اعتمادا على الانضباط الذي تمت دراسته.) الى نظام أكثر حداثة (nuovo ordinamento) وفقا لمبادئ التوجيه التي قامت بولونيا بوضعها، وهو عبارة عن نظام 3+2، أي ان مدة الدراسة لدرجة البكالوريوس 3 سنوات ودرجة الماجستير سنتان. يختلف المجال الطبي عن باقي مجالات التعلمي العالي في ايطاليا، حيث تصل مدة الدراسة به لــ 6 سنوات.

أعلن وزير التعليم " لورينزو فيورامونتي " عام 2019، ان إيطاليا ستصبح أول دولة على مستوي العالم تقوم بتدريس المواد الخاصة بتغيير المناخ بالإضافة الى تدريس التنمية المستدامة بشكل الزامي لجميع الطلاب.


التعليم الابتدائي في ايطاليا

عادة ما يلتحق الاطفال بالمدرسة الابتدائية عند بلوغهم سن السادسة، ولكن الاطفال الذين يولدون في الربع الاول من العام (بين الشهور من يناير وحتى مارس) ولايزالون في سن الخامسة، يمكنهم الالتحاق بالمدرسة الابتدائية مبكرا. تسمي مرحلة التعليم الابتدائي في ايطالية بــ scuola primaria أو scuola elementare. تستمر فترة الدراسة في مرحلة رياض اطفال (غير الزامية) لمدة 3 سنوات، بينما عدد سنوات الدراسة في المدرسة الابتدائية 5 سنوات، ثم المرحلة الاعدادية (او المدرسة المتوسطة). المناهج واحدة لجميع التلاميذ والمدارس سواء الخاصة أو الحكومية (تختلف فقط لمدارس المكفوفين والصم والبكم). يدرس التلاميذ في المرحلة الابتدائية مواد أساسية، مثل (اللغة الايطالية – اللغة الانجليزية – الرياضيات – العلوم – الدراسات الاجتماعية (التاريخ والجغرافيا)، بالإضافة الى مادة التربية البدنية. هناك بعض الاختلافات الطفيفة لبعض المدارس، حيث يمكن تدريس مواد اخري مثل اللغة الفرنسية واللغة الاسبانية بالإضافة الى الموسيقي والفنون.

على الطلاب اجتياز امتحان من أجل الالتحاق بالمرحلة الاعدادية (المدرسة المتوسطة)، ويكون الامتحان عبارة عن مقال قصير (باللغة الايطالية)، واختبار تحريري في مادة الرياضيات، بالإضافة الى اختبار شفوي في بعض المواد والمهارات الأخرى. كان هذا النظام معمولا به حتى عام 2004 ولكن تم الغائه، وأصبح من حق الطلاب دخول المدرسة المتوسطة بدون اختبارات.


مرحلة التعليم الثانوي والمدرسة المتوسطة في ايطاليا

يشمل التعليم الثانوية في ايطاليا المرحلتين (المتوسطة والثانوية)، أو المرحلة الإعدادية والمرحلة الثانوية، حيث تستمر المدرسة المتوسطة (الاعدادية) لمدة 3 سنوات (من سن 11: 14 عام)، وتستمر فترة التعليم الثانوي أو المدرسة الثانوية لمدة 5 سنوات (من سن 14:19 عام)، كما يتم امتحان الطلاب في نهاية كل عام سواء في المدرسة المتوسطة او المدرسة الثانوية، وذلك من أجل الحصول على شهادات ودرجات علمية تسمح لهم بالحصول على قدر أكبر من التعليم. تتلخص مراحل المدرسة المتوسطة والثانوية في وجود الطلاب داخل فصولهم معظم الوقت، ولكن يختلف الامر قليلا في حصص التربية البدنية، حيث تتطلب انتقال الطلاب الى صالة الالعاب الرياضية.

في الواقع يبدأ اليوم الدراسي نم الساعة ألثامنة صباحا ويستمر حتى الساعة الواحدة ظهر. قد تختلف المواعيد نسبيا، ولكن يجب على التلاميذ الحضور وقضاء 5 ساعات على الأقل في المدرسة (هذا بالنسبة للمدرسة المتوسطة أو الاعدادية). أما المرحلة الثانوية ينبغي على الطلاب الحضور مدة من 8:5 ساعات يوميا، وفقا لقواعد المدرسة. لا توجد فترات راحة أو اجازة نصف العام بين الفصول في ايطاليا، فقط يوجد فترات راحة ما بين 30:15 دقيقة في منتصف اليوم الدراسي. يمكن للطلاب أخذ فترات استراحة أطول في حال بقائهم في المدرسة لفترة ما بعد الغداء، وذلك من أجل السماح لهم بتناول الطعام والحصول على قسط من الراحة.


أنواع المدارس الثانوية

يوجد 3 انواع من المدارس الثانوية، حيث يتم تقسيم هذه المرحلة الى تخصصات، وتختلف بعض المواد وفق كل تخصص. يدرس الطالب بعض المواد الأساسية للثلاث انواع من المدراس الثانوية، مثل اللغات الايطالية والانجليزية، بالإضافة الى الرياضيات والتاريخ، كما يدرس بعض المواد الأخرى مثل اللغة اليونانية القديمة واقتصاد.


التعليم العالي في ايطاليا

في الواقع تمتلك ايطاليا عدد كبير من الجامعات والمدارس العامة الدولية، التي تقوم الدولة بإدارتها، وتقدم درجات علمية مختلفة. تشرف وزارة التعليم الايطالية على الجامعات، وتمثل الجامعات الحكومية التابعة للدولة النسبة المئوية الأكبر والرئيسية في ايطاليا.

الجامعات الايطالية لها تاريخ طويل، حيث تعد من أقدم الجامعات في العالم. تأسست جامعة بولونيا عام 1088، كما تأسست جامعة بادوفا عام 1222، بالإضافة الى جامعة نابولي فيديريكو الثاني، التي تعد الأقدم في أوروبا. دولة ايطاليا تدعم معظم الجامعات، وفي عام 2019 تم تصنيف 33 جامعة على مستوي ايطاليا من بين أفضل 500 جامعة عالميا. يعد هذا ثالث أكبر عدد من الجامعات في أوروبا بعد انجلترا (المملكة المتحدة) والمانيا.

يوجد أيضا عدد من الكليات الخاصة بالدراسات العليا، التي تسمي (Grandes écoles) أو جامعة (Scuola Superiore Universitaria)، تقدم هذه الجامعات درجات علمية عالمية ومعترف بها رسميا. وتمنح هذه الجامعات دبلومة (Perfezionamento) المساوي للدكتوراه، وتمنح أيضا درجة (Dottorato di Ricerca) أي درجة الدكتوراة الفلسفية أو البحثية. تعمل أيضا الجامعات على تنظيم "دورات دراسية" من أجل الحصول على درجة الماجستير. يوجد 3 انواع من الكليات الخاصة بالدراسات العليا، بالإضافة الى 3 معاهد تعمل على نفس مستوي الدراسات العليا، وتتساوي مع الكليات في درجات الدكتوراة. هناك بعض المدارس الأخرى التي تعتبر تابعة للجامعات وتعتبر فروع مباشرة لها، ولكنها ليس لها وضع جامعي خاص بها، مثل مدرسة (Scuola Normale Superiore di Pisa)، وهي مدرسة عتيقة قام نابليون بتأسيسها عام 1810، لتكون مدرسة عليا للمعلمين، وتسمي هذه المدارس "مدارس التميز".


احصائيات عن الجامعات في ايطاليا

بالتأكيد تمتلك دولة ايطاليا مجموعة متنوعة من الجامعات والكليات التي تحتل مكانة عالمية مرموقة، مقل جامعة بولونيا التي تأسست عام 1088، ويحتمل ان هذه الجامعة تكون أقدم جامعة في العالم. ذكرت صحيفة تايمز عام 2009 أن جامعة بولونيا اصبحت ضمن أفضل 200 جامعة على مستوي العالم، وفق ما جاء في صحيفة وول ستريت جورنال، تم تصنيف جامعة "بوكوني" التي تقع في مدينة ميلانو كواحدة من بين 20 جامعة متخصصة في ادارة الاعمال على مستوي العالم.

وتتميز "جامعة بوكوني" ببرنامج مميز خاص بماجستير ادارة الاعمال. في عام 2007 تم وضع الجامعة في المرتبة الــ (17)، حيث كانت الشركات الكبري (متعددة الجنسيات) تفضل خريجي جامعة بوكوني من أجل التوظيف. تم أيضا تصنيف الجامعة من قبل فاينانشال تايمز عام 2008، كأفضل جامعات ادارة الأعمال على المستوي العالمي، حيث وصلت للمرتبة الخامسة على المستوي الاوربي، ووصلت للرقم خمسة عشر على المستوي العالمي.

تعد جامعة كاتوليكا ديل ساكرو كوري في ميلانو من أفضل الجامعات الخاصة بالفنون التطبيقية، بالإضافة الى جامعة " LUISS" في روما، وكذلك جامعة البوليتكنيك " Politecnico di Milano" في تورينو، حيث تم تصنيفها عام 2011ضمن أفضل 48 جامعة في المجال التقني على مستوي العالم، وفق (QS World University Rankings).

كما تعد جامعة روما لا سابينزا ضمن أفضل الجامعات، حيث تم تصنيفها عام 2005 كأحد أبرز الجامعات على مستوي أوروبا، لتحتل المركز الــ 33 اوروبيا، ثم تم تصنيفها من بين أفضل 150 جامعة في العالم. يذكر أنه في عام 2013 احتلت جامعة سابينزا الواقعة في مدينة روما المرتبة الــ 62 عالميا، وفق مركز التصنيف العالمي للجامعات. 

أما جامعة ميلانو قامت بتطوير انشتطها البحثية والتعليمية حتي حصلت على اعتراف دولي، وتعد الان هي العضو الايطالي الوحيد في LERU (رابطة الجامعات البحثية الأوروبية). تكون الرابطة من 20 جامعة أوروبية مميزة وكثيفة البحوث العلمية.


أحدث احصائيات النظام التعليمي الايطالي

قامت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بتصنيف التعليم الثانوي في ايطاليا عام 2018، حيث جاء التقييم أقل من المتوسط، كما حصلت على نفس التقييم في مجالي القراءة والعلوم، بالإضافة الى حصول التعليم الثانوي على تقييم قريب من المتوسط في الرياضيات. تسببت حالة عدم الانضباط التعليمي في ايطاليا من غياب وعدم انتظام الفصول الدراسية، بالإضافة الى وجود فجوة كبيرة بين المدراس الجنوبية ذات النتائج الضعيفة للغاية والمدارس الشمالية التي حصلت على تقييم قريب من المتوسط، في تدهور اوضاع التعليم نسبيا إذا ما قورنت بباقي بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.


وأخيرا المعاهد الفنية والتقنية في ايطاليا

التعليم في المعاهد التقنية هو تعليم نظري ومتخصص، حيث يجب على الطلاب اختيار مجال محدد للدراسة، مثل الادارة والاقتصاد، بالإضافة الى السياحة والتكنولوجيا وكذلك مجال الهندسة الزراعية. ينبغي على الطلاب في السنوات الأخيرة من التعليم، وتحديدا من السنة الثالثة وحتى السنة الخامسة (السنة الأخيرة) التدريب لمدة من 3 شهور الى 6 شهور في الشركات والجمعات المتخصصة في مجال دراستهم.

أما المعاهد المهنية فتقدم تعليما يشبه التعليم الثانوي، حيث يدرس الطلاب المواد العلمية مثل الهندسة والزراعة بالإضافة الى فنون الطهي والحرف اليدوية والفنية. تعتبر المعاهد المهنية أقصر الطرق نحو الوظائف، حيث يمكن للطلاب الالتحاق بالعمل فور انتهاء فترة الدراسة، التي تصل الى 3 سنوات بدلا من 5 سنوات في بعض المعاهد.

ملحوظة أخيرة:

المدارس الثانوية بكافة انواعها والتي تصل عدد سنوات الدراسة بها الى 5 سنوات، تقوم بعمل امتحان نهائي (في شهري يونيو ويوليو)، يكون هذا الامتحان مؤهلا للجامعة. الامتحان يكون عبارة عن جزء شفوي وجزء اخر تحريري (اختبارات كتابية). عادة ما يصل الطالب في ايطاليا الى سن 19 عام للدخول الى الجامعة.

اقرأ أيضا:

نظام التعليم فى مصر (تقرير مفصل)

تعرف على نظام التعليم في فرنسا

نظام التعليم في اليابان (تقرير مفصل)

 نظام التعليم فى سنغافورة (تقرير مفصل)

انت الان في اول مقال
Egypt Online
Egypt Online
كاتب مصرى فى موقع مصر أون لاين يفضل العمل فى مجال الكتابة والنشر، حاصل على ليسانس لغات وترجمة قسم اللغة الانجليزية.