أقسام الوصول السريع (مربع البحث)

نظام التعليم في الجزائر (تقرير مفصل)

 

نظام التعليم في الجزائر، التعليم في الجزائر، نظام التعليم الجزائري
نظام التعليم في الجزائر (تقرير مفصل)


نظام التعليم في الجزائر يتألف من التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي والتعليم العالي. يشترط القانون في الجزائر التعليم الابتدائي ويتكون من مرحلتين: السنة الأولى تسمى "التحضيرية" وتدرس فيها الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 7 سنوات، بينما تدرس في السنوات المتبقية من التعليم الابتدائي (المرحلة الأولى) الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و 11 سنة.


بعد ذلك يتم الالتحاق بالتعليم المتوسط الذي يتمثل في 4 سنوات دراسية، ويتراوح عمر الطلابها بين 12 و 15 سنة. وتتكون المرحلة الثانوية من ثلاث سنوات دراسية، وتدرس فيها المواد الأساسية مثل الرياضيات والعلوم واللغة العربية واللغة الفرنسية والتاريخ والجغرافيا وغيرها، بالإضافة إلى المواد الاختيارية.


أما التعليم العالي في الجزائر فيتكون من الجامعات والمعاهد الوطنية والمدارس العليا. ويمكن للطلاب الحصول على شهادات البكالوريا والدراسات العليا في مختلف التخصصات بعد اجتياز الامتحانات المقررة.


يتميز نظام التعليم في الجزائر بتركيزه على تعليم اللغات العربية والفرنسية، إضافة إلى التركيز على المواد العلمية والتقنية. ويسعى النظام التعليمي الجزائري إلى توفير فرص التعليم للجميع، ولكنه يواجه بعض التحديات مثل نقص التمويل والمعدات التعليمية الحديثة ونقص الكوادر التعليمية المؤهلة.


وفي السنوات الأخيرة، تم العمل على تحديث نظام التعليم في الجزائر وتطويره، مع التركيز على التقنيات الحديثة وتحسين جودة التعليم وزيادة فرص الحصول على التعليم العالي. ويتميز النظام التعليمي الجزائري بوجود عدد كبير من الجامعات والمعاهد العليا والمدارس العليا، مما يوفر إمكانية الحصول على تعليم متخصص في مجالات مختلفة.


ويشتمل التعليم العالي في الجزائر على الدراسات الجامعية الأولية والماجستير والدكتوراه، بالإضافة إلى الدراسات العليا غير الجامعية مثل الدبلومات العالية والتكوين المتخصص.


ويتعامل النظام التعليمي الجزائري مع بعض التحديات والمشكلات، مثل نقص التمويل والتحديات التي تواجه التعليم في المناطق النائية والمحرومة، بالإضافة إلى نقص الكوادر التعليمية المؤهلة والمعدات التعليمية الحديثة.


علا يزال نظام التعليم في الجزائر يحتاج إلى جهود إضافية لتحسين جودة التعليم وتعزيز فرص الحصول على التعليم، خاصة في المناطق النائية والمحرومة. وتتضمن هذه الجهود تحسين التمويل والبنية التحتية للمدارس وتحسين التدريب والتأهيل للمعلمين والكوادر التعليمية، وتطوير المناهج التعليمية وتعزيز الاهتمام بالتكنولوجيا والابتكار في التعليم.


كما يعمل النظام التعليمي الجزائري على تعزيز التعليم العالي وتحسين جودة التعليم في هذا المجال، وتشجيع البحث العلمي والتطويرفي مختلف المجالات الأكاديمية. ويتمثل ذلك في توفير برامج دراسية متخصصة ومتنوعة وتوفير البنية التحتية اللازمة للأبحاث والتطوير، بالإضافة إلى تعزيز التعاون الأكاديمي والعلمي مع جامعات ومؤسسات تعليمية وبحثية دولية.


ويعمل النظام التعليمي الجزائري أيضًا على تعزيز التعليم المهني والتقني، وتوفير فرص الحصول على التدريب والتأهيل المهني والفني للشباب، وذلك لتلبية احتياجات سوق العمل وتعزيز التنمية الاقتصادية في البلاد.


ويتميز نظام التعليم في الجزائر بالتنوع والشمولية، ويتطلب جهودًا مستمرة لتحسين جودة التعليم وتوفير فرص التعليم لجميع الطلاب في جميع المستويات الدراسية، وتحسين ظروف العمل للمعلمين والكوادر التعليمية وتطوير البنية التحتية للمدارس والمؤسسات التعليمية.


تعليم ما قبل المدرسة في الجزائر

تعليم ما قبل المدرسة في الجزائر يشمل التربية الأولية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 6 سنوات، ويهدف إلى تطوير مهاراتهم الحركية واللغوية والاجتماعية والعقلية والإبداعية. ويتم توفير هذا التعليم من خلال مراكز التربية الأولية والروضات.


وتهتم الحكومة الجزائرية بتطوير برامج التعليم المبكر وتحسين جودة التربية الأولية والاهتمام بتأهيل المعلمين والكوادر التعليمية في هذا المجال. ويشتمل التعليم المبكر في الجزائر على الأنشطة الترفيهية والتعليمية التي تهدف إلى تطوير مهارات الأطفال في مختلف المجالات، مثل اللغة والرياضيات والعلوم والفنون والحرف اليدوية والنشاطات الاجتماعية والتربوية الأخرى.


ويتم توفير هذه الأنشطة من خلال برامج متخصصة تهدف إلى تحسين التعليم المبكر، وتركز على تنمية مهارات الأطفال في مختلف المجالات، وتعزيز الثقة بالنفس والتفكير الإبداعي والتعاون والتفاعل الاجتماعي.


وتشمل بعض الأنشطة التي يتم توفيرها في مراكز التربية الأولية والروضات في الجزائر، الأنشطة الحركية مثل اللعب والرقص والمسابقات الرياضية البسيطة، والأنشطة اللغوية مثل قراءة القصص والأغاني الأطفال، والأنشطة الفنية والحرفية مثل الرسم والتلوين والتصميم والحرف اليدوية، والأنشطة الاجتماعية والتفاعلية مثل اللعب الجماعي والتفاعل مع الآخرين وتعلم القيم الاجتماعية والتربوية.


ويشتمل التعليم المبكر في الجزائر أيضًا على توفير المساعدة النفسية والاجتماعية للأطفال وتشجيعهم على التعلم والتفاعل الاجتماعي الإيجابي وتنمية مهاراتهم الشخصية والاجتماعية. وتعمل الحكومة الجزائرية على تحسين جودة التعليم المبكر وتطوير برامجه وتدريب المعلمين والكوادر التعليمية في هذا المجال، وتوفير الدعم المالي والموارد اللازمة لتحسين التعليم المبكر وتطويره.


ويعتبر التعليم المبكر في الجزائر من الجوانب الهامة في تحسين الجودة التعليمية وتعزيز فرص النجاح الأكاديمي والاجتماعي للأطفال في المستقبل. وتستثمر الحكومة الجزائرية في هذا المجال لتوفير فرص التعليم الجيد والنوعي للأطفال الصغار، وتحسين جودة التربية الأولية والاهتمام بتنمية الأطفال وتأهيلهم للمرحلة التعليمية الأولى.


التعليم الابتدائي 

نظام التعليم الابتدائي في الجزائر يشمل المرحلة الأساسية للتعليم، ويستمر لمدة ست سنوات، بدءًا من سن السابعة حتى سن الثانية عشرة. وهدف هذا النظام هو توفير تعليم أساسي عالي الجودة للأطفال وتطوير مهاراتهم الأساسية في اللغة العربية والفرنسية والرياضيات والعلوم والدراسات الاجتماعية والتربية الإسلامية أو النصرانية أو اليهودية حسب الدين الذي يختاره الطالب.


يتم توفير التعليم الابتدائي في المدارس الابتدائية الحكومية والخاصة، وتتميز المدارس الحكومية بتوفيرالتعليم المجاني للجميع والتركيز على تعليم اللغة العربية والفرنسية والتربية الإسلامية أو النصرانية أو اليهودية، بينما تتميز المدارس الخاصة بتوفير التعليم المدفوع وعرض برامج تعليمية مختلفة.


يتم تقييم الطلاب في المدارس الابتدائية من خلال نظام التقييم المستمر، حيث يتم تقييم الطلاب على أساس أدائهم في الفصول الدراسية والاختبارات والواجبات المنزلية، وتستخدم النتائج في تحديد مدى تحقيق الطلاب للأهداف التعليمية المحددة.


وتهتم الحكومة الجزائرية بتحسين جودة التعليم الابتدائي، وتطوير برامجه وتدريب المعلمين والكوادر التعليمية في هذا المجال، وتوفير الدعم المالي والموارد اللازمة لتحسين جودة التعليم وتطويره. وتسعى الحكومة أيضًا لتحسين البنية التحتية للمدارس الابتدائية وتوفير المواد التعليمية والكتب الدراسية والتكنولوجيا الحديثة لدعم عملية التعليم وتحسين جودته.


ويعتبر التعليم الابتدائي في الجزائر من الجوانب الهامة في تحسين الجودة التعليمية وتعزيز فرص النجاح الأكاديمي والاجتماعي للأطفال في المستقبل.وتعتبر اللغة العربية والفرنسية والرياضيات والعلوم والدراسات الاجتماعية والتربية الإسلامية أو النصرانية أو اليهودية كمواد أساسية في التعليم الابتدائي في الجزائر، حيث يتم تدريس هذه المواد بشكل شامل ومتكامل لتطوير مهارات الطلاب في جميع المجالات. وتركز المناهج على تعزيز الثقة بالنفس والتفكير الإبداعي والتعاون والتفاعل الاجتماعي وتعلم القيم الاجتماعية والتربوية.


ويشتمل التعليم الابتدائي في الجزائر على توفير المساعدة النفسية والاجتماعية للطلابوتشجيعهم على التعلم والتفاعل الاجتماعي الإيجابي وتنمية مهاراتهم الشخصية والاجتماعية، وتعمل الحكومة الجزائرية على تحسين جودة التعليم الابتدائي وتطوير برامجه وتدريب المعلمين والكوادر التعليمية في هذا المجال، وتوفير الدعم المالي والموارد اللازمة لتحسين التعليم وتطويره.


وأخيرًا، يعتبر التعليم الابتدائي في الجزائر مرحلة أساسية في تحضير الأطفال للمرحلة التعليمية الثانوية والتعليم العالي، وتوفير فرص التعليم الجيد والنوعي للأطفال الصغار يعدمن الأساسيات في تحقيق التنمية الشاملة في البلاد. ومن المهم أن يتم تحسين جودة التعليم الابتدائي ورفع مستوى التعليم والتدريب للمعلمين والكوادر التعليمية، وتوفير الموارد المالية والمادية اللازمة لتحسين جودة التعليم وتطويره، وذلك لتحقيق أفضل النتائج وتحقيق التنمية المستدامة للأطفال والمجتمع على المدى الطويل.


التعليم المتوسط أو الثانوي في الجزائر

نظام التعليم المتوسط في الجزائر يشمل المرحلة الثانوية للتعليم، وتستمر لمدة ثلاث سنوات، بدءًا من سن الثالثة عشرة حتى سن الخامسة عشرة. ويهدف هذا النظام إلى توفير تعليم ثانوي عالي الجودة للطلاب وتطوير مهاراتهم الأساسية في مختلف المجالات، بما في ذلك اللغة العربية والفرنسية والرياضيات والعلوم والدراسات الاجتماعية واللغات الأجنبية والتربية الإسلامية أو النصرانية أو اليهودية حسب الدين الذي يختاره الطالب.


يتم توفير التعليم المتوسط في المدارس الثانوية الحكومية الحكومية والخاصة، ويتم توزيع المواد الدراسية على مدار السنوات الثلاث، حيث يتم تدريس بعض المواد بشكل إلزامي وبعضها الآخر بشكل اختياري، وذلك حسب الاهتمامات والاختيارات الشخصية للطلاب.


تشمل المواد الإلزامية في التعليم المتوسط في الجزائر اللغة العربية والفرنسية والرياضيات والعلوم والدراسات الاجتماعية والتربية الإسلامية أو النصرانية أو اليهودية، بينما تشمل المواد الاختيارية اللغات الأجنبية والتربية الفنية والتربية الرياضية والتربية المدنية والفلسفية والموسيقية والإعلام الآلي والتربية العلمية والتقنية والتربية العلمية والتقنية.


يتم تقييم الطلاب في المدارس الثانوية من خلال نظام التقييم المستمر، حيث يتم تقييم الطلاب على أساس أدائهم في الفصول الدراسية والاختبارات والواجبات المنزلية، وتستخدم النتائج في تحديد مدى تحقيق الطلاب للأهداف التعليمية المحددة.


تسعى الحكومة الجزائرية إلى تحسين جودة التعليم المتوسط، وتطوير برامجه وتدريب المعلمين والكوادر التعليمية في هذا المجال، وتوفير الدعم المالي والموارد اللازمة اللازمة لتحسين جودة التعليم وتطويره. وتعتبر المدارس الحكومية هي الأكثر انتشاراً وتتميز بتوفير التعليم المجاني للجميع، وتركز على تعليم اللغة العربية والفرنسية والتربية الإسلامية أو النصرانية أو اليهودية، بينما تتميز المدارس الخاصة بتوفير التعليم المدفوع وعرض برامج تعليمية مختلفة.


وتهتم الحكومة الجزائرية بتحسين جودة التعليم المتوسط وتطوير برامجه وتدريب المعلمين والكوادر التعليمية في هذا المجال، وتوفير الدعم المالي والموارد اللازمة لتحسين التعليم وتطويره. وتعتبر تحسين جودة التعليم المتوسط في الجزائر من الأولويات الهامة للحكومة، حيث تسعى لتحسين نوعية التعليم ورفع مستوى التعليم والتدريب للمعلمين والكوادر التعليمية، وتوفير الموارد المالية والمادية اللازمة لتحسين جودة التعليم وتطويره، وذلك لتحقيق أفضل النتائج وتحقيق التنمية المستدامة للطلاب والمجتمع على المدى الطويل.


ويجتاز الطلاب في نظام التعليم المتوسط في الجزائر امتحانات نهاية السنة في جميع المواد، وهذه الامتحانات تحدد مستوىالطلاب وتحدد ما إذا كانوا سينتقلون إلى المرحلة التالية أم لا. ويتم اعتماد نظام الدرجات النهائية، والذي يتم تحديده بناءً على الأداء العام للطلاب في الفصل الدراسي والنتائج الحصل عليها في الاختبارات النهائية.


يعتبر التعليم المتوسط في الجزائر بمثابة الخطوة الأساسية نحو الحصول على التعليم العالي، حيث يتم تحديد اختصاصات الطلاب بناءً على نتائجهم في الامتحانات النهائية، ويتم تحديد المؤهل الذي يحصلون عليه بناءً على أدائهم.


على الرغم من أن الحكومة الجزائرية تعمل على تحسين جودة التعليم المتوسط، فإن هناك بعض التحديات التي تواجهها هذه النظام. من بين هذه التحديات، تشمل عدم توفر بعض الإمكانيات اللازمة، مثل المعدات الحديثة والموارد المالية والبنية التحتية اللازمة لتحسين الجودة والتطوير التعليمي. كما تواجه المدارس الحكومية في بعض الأحيان تحديات في تأمين المعلمين والكوادر التعليمية المدربة بشكل جيد والتي يمكن أن تؤثر على جودة التعليم.



التعليم العالي 

نظام التعليم العالي في الجزائر يتكون من مجموعة من المؤسسات الجامعية المتخصصة، ويتم توفير تعليم عالي للطلاب على مستوى البكالوريوس والماجستير والدكتوراه والتكوين المتخصص والتكوين المتواصل. وتعتبر الجامعات الجزائرية هي المؤسسات الرئيسية في هذا النظام، وتوفر فرصًا للطلاب لدراسة مجموعة واسعة من المواد الأكاديمية والتخصصات المختلفة.


تتميز الجامعات الجزائرية بتوفير برامج تعليمية في مجموعة واسعة من التخصصات، بما في ذلك العلوم الطبية والعلوم الهندسية والهندسة والعلوم الطبيعية والعلوم الاقتصادية والاجتماعية والعلوم الإنسانية واللغات والأدب والحقوق والعلوم الإسلامية والنصرانية واليهودية. وتتميز بعض الجامعات الجزائرية بتوفير برامج تعليمية متخصصة في مجالات مثل النفط والغاز والطاقة المتجددة والزراعة والإعلام والترجمة.


يتم تقديم البرامج التعليمية في الجامعات الجزائرية على مستوى البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وتتميز البرامج التعليمية في هذه المؤسسات بمزيج من الدروس النظرية والتطبيقية، وتشمل عادة فترات تدريبية ودراسات حالة ومشاريع تخرج لتوفير الخبرة العملية للطلاب. ويتم تقييم الطلاب في الجامعات الجزائرية من خلال نظام التقييم المستمر والامتحانات النهائية، والذي يستخدم لتحديد مستوى الطلاب وتحديد ما إذا كانوا سيحصلون على درجاتهم النهائية أم لا.


يحصل الطلاب في الجامعات الجزائرية على شهادات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وتتميز هذه الشهادات بالاعتراف الدولي، حيث تتمتع الجامعات الجزائرية بالاعتراف الدولي في مجالات مختلفة.


ويتم توفيرالتعليم العالي في الجزائر بشكل مجاني للطلاب في جميع المستويات، بما في ذلك البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، مما يجعل التعليم العالي في الجزائر متاحًا للجميع بغض النظر عن الخلفية الاقتصادية. وتتميز الجامعات الجزائرية بتوفير فرصًا للطلاب للحصول على منح دراسية وزمالات ودعم مالي لتغطية تكاليف التعليم.


وتسعى الحكومة الجزائرية إلى تحسين جودة التعليم العالي في البلاد، وتطوير البرامج التعليمية وتحسين التدريب والبحث العلمي في المؤسسات الجامعية. وتعمل الحكومة الجزائرية أيضًا إلى تعزيز الروابط بين المؤسسات الجامعية والصناعة والمجتمع المحلي، وتشجيع الابتكار وريادة الأعمال وتطوير المهارات اللازمة للعمل في سوق العمل.


وعلى الرغم من هذه الجهود، لا تزال هناك تحديات في نظام التعليم العالي في الجزائر، بما في ذلك نقص التمويل والبنية التحتية والتحديات الوظيفية للخريجين. ومع ذلك، فإن تعليم الجزائر العالي لا يزال يلعب دورًا مهمًا في تأهيل الشباب الجزائري للمشاركة في تطوير الاقتصاد الوطني وتحسينالمستوى العام للحياة في البلاد.


ما هي الخطط المستقبلية لتحسين نظام التعليم العالي في الجزائر؟

تعمل الحكومة الجزائرية على تطوير وتحسين نظام التعليم العالي في البلاد عن طريق مجموعة من الخطط والإجراءات. ومن بين هذه الخطط:

  1.  زيادة التمويل: تعمل الحكومة على زيادة التمويل المخصص للتعليم العالي، وذلك لتحسين البنية التحتية وتوفير الموارد اللازمة لتحسين جودة التعليم وتوفير بيئة تعليمية جيدة للطلاب.
  2. تطوير المناهج الدراسية: تعمل الحكومة على تطوير المناهج الدراسية وتحديثها، وذلك لتلبية احتياجات السوق العمل والصناعة وتحسين فرص العمل للطلاب في الحصول على فرص عمل بعد التخرج.
  3. تحسين جودة التدريس: تعمل الحكومة على تحسين جودة التدريس في المؤسسات الجامعية، وذلك عن طريق تدريب الأساتذة وتوفير الدعم اللازم لهم لتحسين مهاراتهم التدريسية وتوفير أساليب تدريس فعالة.
  4. التركيز على البحث العلمي: تعمل الحكومة على تشجيع البحث العلمي وتطويره في المؤسسات الجامعية، وذلك لتحسين جودة التعليم وتوفير فرص للطلاب للمشاركة في البحث العلمي واكتشاف المزيد من المعرفة العلمية.
  5. توفير التكنولوجيا والتحسينات اللازمة: تعمل الحكومة على توفير التكنولوجيا الحديثة والتحسينات اللازمة في المؤسسات الجامعية، وذلك لتسهيل عملية التعلم وتحسين تجربة الطلاب في المؤسسات الجامعية.
  6. تعزيز الروابط بين المؤسسات الجامعية والصناعة والمجتمع المحلي: تعمل الحكومة على تعزيز الروابط بين المؤسسات الجامعية والصناعة والمجتمع المحلي، وذلك لتحسين فرص العمل للخريجين وتوفير فرص للطلاب لتطوير مهاراتهم والتعرف على احتياجات السوق العمل.
  7. تشجيع الابتكار وريادة الأعمال: تعمل الحكومة على تشجيع الابتكار وريادة الأعمال في المؤسسات الجامعية، وذلك عن طريق توفير الدعم المالي والتقني والمادي للطلاب والخريجين الذين يرغبون في إطلاق مشاريعهم الخاصة وتحويل أفكارهم إلى مشاريع ناجحة.
  8. تحسين الوصول إلى التعليم العالي: تعمل الحكومة على تحسين الوصول إلى التعليم العالي في الجزائر، وذلك عن طريق توفير فرص التعليم المتخصص والتعليم المتواصل للمهنيين والعمال والموظفين، وتوفير الدعم المالي للطلاب منالأسر ذات الدخل المحدود والمناطق النائية والمحرومة، وتوفير فرص للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة للحصول على التعليم العالي.


بشكل عام، تعمل الحكومة الجزائرية على تطوير وتحسين نظام التعليم العالي في البلاد من خلال توفير الموارد اللازمة وتشجيع الابتكار والتوجه نحو تطوير المهارات اللازمة للعمل في سوق العمل، وهذا سيساعد على تعزيز مكانة الجزائر كدولة تعليمية متميزة في المنطقة.


طرق التدريس في الجزائر

تعتمد طرق التدريس في الجزائر على المنهج الدراسي والمرحلة التعليمية التي يتم تدريسها. ومن بين الطرق الشائعة المستخدمة في التدريس في الجزائر:


  1. المحاضرات النظرية: حيث يقوم المدرس بالتحدث إلى الطلاب وشرح المفاهيم والموضوعات المختلفة المتعلقة بالمادة المدرسة. وتشمل هذه الطريقة استخدام العروض التقديمية والأفلام التعليمية والصور والمخططات والرسوم البيانية.
  2. الدروس التطبيقية: حيث يتم تطبيق المفاهيم والموضوعات المدرسة في الفصل الدراسي على سبيل المثال، من خلالحل التمارين العملية، والتدريب على استخدام الأدوات والتقنيات المختلفة المتعلقة بالمادة المدرسة.
  3. النقاشات الجماعية: حيث يتم إجراء مناقشات جماعية بين المدرس والطلاب حول الموضوعات المدرسة، ويتم تشجيع الطلاب على التعبير عن آرائهم وأفكارهم ومناقشتها مع بقية الطلاب والمدرس.
  4. العروض التقديمية للطلاب: حيث يتم تخصيص وقت للطلاب لإعداد عروض تقديمية حول موضوعات معينة، ويقوم الطلاب بعرض العروض أمام المدرس والطلاب الآخرين.
  5. العمل الجماعي: حيث يتم تشكيل مجموعات صغيرة من الطلاب للعمل على مشاريع أو تمارين محددة، ويقوم الطلاب في هذه المجموعات بتبادل المعرفة والمهارات والخبرات المختلفة والتعلم من بعضهم البعض.
  6. التدريب العملي: حيث يتم توفير فرص التدريب العملي للطلاب في المؤسسات الصناعية أو المنشآت الأخرى المختلفة، ويتم ذلك عادة في المراحل الدراسية المتقدمة والمتخصصة.


وبشكل عام، تسعى المؤسسات التعليمية في الجزائر إلى توفير بيئة تعليمية متنوعة ومتطورة، تتيح للطلاب فرصة الاستفادة منمختلف الأساليب والطرق التعليمية المتاحة، وتتيح لهم تحقيق أهدافهم التعليمية وتطوير مهاراتهم ومعارفهم. ويتم تطبيق هذه الأساليب والطرق التعليمية بشكل مختلف حسب المادة والمستوى الدراسي واحتياجات الطلاب، ويتم تعزيزها بأساليب تقييمية مختلفة لضمان فهم الطلاب للمفاهيم المدرسة وتحقيق الأهداف التعليمية.

اقرأ ايضا:

نظام التعليم في الامارات

نظام التعليم في إندونيسيا

نظام التعليم في بلجيكا (تقرير مفصل)

نظام التعليم في السويد (تقرير مفصل)

Egypt Online
Egypt Online
كاتب مصرى فى موقع مصر أون لاين يفضل العمل فى مجال الكتابة والنشر، حاصل على ليسانس لغات وترجمة قسم اللغة الانجليزية.
تعليقات