القائمة الرئيسية

الصفحات

أفضل طريقة لتنظيم الرضاعة الطبيعية

أفضل طريقة لتنظيم الرضاعة الطبيعية, الرضاعة الطبيعية
أفضل طريقة لتنظيم الرضاعة الطبيعية



أفضل طريقة لتنظيم الرضاعة الطبيعية، أول ما يتبادر إلى ذهن كل أم بعد الولادة الطريقة الصحيحة التي تضمن تغذية سليمة لصغيرها، الذي بمجرد إرضاعه للمرة الأولى تبدأ في السؤال عن كيفية تنظيم الرضاعة الطبيعية بعدد مرات يكفي لإشباعه. في هذا المقال الذي تقدمه لكِ، تجدين عزيزتي شرحًا مفصلًا لكل ما يتعلق بالرضاعة الطبيعية ودليل تغذية صغيركِ وعلامات شبعه بدءًا من أيامه الأولى حتى عامه الأول، ماذا تنتظرين؟ واصلي القراءة لتتعرفي عليها بنفسكِ.

طريقة تنظيم الرضاعة الطبيعية

تنظيم أوقات الرضاعة الطبيعية لن يساعدكِ فقط عزيزتي الأم في تغذية طفلك بطريقة سليمة وصحية تحقق إشباعه وكفايته من حليب الرضاعة، ولكنه أيضًا حل طبيعي لمشكلات متعددة قد تواجهكِ مع صغيركِ في أسابيعه الأولى، مثل شعوره بعدم الشبع من حليب الرضاعة أو عدم انتظام نومه أو بكائه المستمر أو إحساسه بالخوف وعدم الأمان، يمكنكِ من خلال الخطوات التالية معرفة كيفية تنظيم الرضاعة الطبيعية لصغيركِ بطريقة بسيطة:

لا ترضعي طفلكِ بمجرد بكائه: فبعض الأمهات يجدن في ذلك الحل السريع لإسكات أطفالهن وهو أمر خاطئ، فقد يكون سبب بكاء صغيركِ بلل حفاضه أو شعوره بمغص أو إحساسه بعدم الأمان، لذا اعلمي عزيزتي أن الغرض الأساسي من تنظيم الرضاعة التأكد من شبع طفلكِ الرضيع وتنظيم نومه، الأمر الذي يساعد على نموه بشكل صحيح
أرضعي طفلكِ كل ساعتين: قد تطولان عن ذلك أو تقصران قليلًا؛ كي تتأكدي من إشباع رضيعكِ وكفايته من حليب ثدييكِ، فليس معنى تنظيم وقت الرضاعة أن تتركيه يبكي حتى يأتي الوقت المحدد لها، ولكن إذا ظهرت علامة تدل على جوع الطفل قبل وقت الرضاعة التالي، كمص أصابعه أو قبضة إحدى يديه، أو اقترابه بفمه من ثدييك عند حمله، أو بكائه بشدة بعد تغيير الحفاض، فلا بد من إطعامه على الفور

أرضعي طفلكِ رضعة مشبعة: خلال غفوته وقبل استغراقه في النوم، إذ سيساعده ذلك على النوم لفترة أطول، ما يعني زيادة فترة نومكِ أنتِ أيضًا.

انتبهي إلى فترات نمو طفلكِ: فقد تحتاجين فيها لزيادة معدل إرضاعه على مدار اليوم، فخلالها ستلاحظين استيقاظه ليلًا أو في أثناء قيلولته لشعوره بالجوع. وزيادة الرضاعة في هذه الفترات تساعد في إدرار الحليب لديكِ، بالإضافة إلى نمو طفلكِ وتغذيته بشكل سليم،وهي الفترات التي يكون فيها صغيركِ بعمر: 7- 10 أيام، 2- 3 أسابيع، 4 أسابيع، 3 أشهر، 4 أشهر، 6 أشهر، 9 أشهر.

استخدمي مضخة الثدي بعد إرضاع طفلكِ: لمدة خمس إلى عشر دقائق، إذا شعرتِ بأن الرضاعة كل ساعتين تقلل من كمية الحليب لديكِ، المضخة تساعد على زيادة إدرار الحليب، بالإضافة إلى أنها ستمكنكِ من الاحتفاظ بالحليب لمدة تصل إلى ست ساعات في درجة حرارة الغرفة أو يومًا كاملًا في الثلاجة، وهو ما يساعدكِ على استخدامها في وقت الخروج أيضًا.

استخدمي المضخة قبل نومك: خاصةً إذا كان صغيرك ينام لفترة طويلة ليلًا، فقلة الرضاعة في أثناء الليل قد تقلل من كمية الحليب لديكِ، أو تسبب احتقانًا في الثدي، وهو ما قد يحتاج إلى استخدام المضخة لإفراغ الثدي وحثه على إفراز المزيد.

تنظيم الرضاعة لطفلكِ كل ساعتين: لا تقلقي إذا لاحظتِ قلة عدد مرات احتياجه للرضاعة من 12 إلى ثماني مرات في اليوم، فاعتياد الطفل على نظام غذائي ثابت يشعره بالشبع لفترة أطول ويساعد أيضًا على تنظيم نومه. وعلى الرغم من ذلك، فقد يزيد عدد مرات الرضاعة على ثماني رضعات في فترات نمو طفلكِ التي ذكرناها سابقًا.

لا تشعري بالحيرة حول إيقاظ طفلك في أثناء الليل لإرضاعه: فبالرغم من أن الأمر قد يكون مجهدًا لكِ، فإن أخصائيي الرضاعة الطبيعية ينصحون بإيقاظ الطفل للرضاعة ليلًا إذا زادت فترة نومه على ساعتين، فهذا الأمر مهم لنموه، ويحفز أيضًا الغدد اللبنية في ثدييكِ لإفراز المزيد من الحليب

جدول الرضاعة الطبيعية 

سيحتاج طفلكِ الرضيع إلى ما يقرب من ثماني رضعات نهارًا وما يقرب من أربع رضعات ليلًا قد تزيد أو تنقص نسبيًّا من طفل لآخر حسب حاجته للرضاعة أو كفايته منها، وفي الجدول التالي تجدين عزيزتي عدد الرضعات التي سيحتاجها طفلك حتى عامه الأول:
أفضل طريقة لتنظيم الرضاعة الطبيعية, الرضاعة الطبيعية
أفضل طريقة لتنظيم الرضاعة الطبيعية

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

بالطبع لا يمكن تحديد مدة بعينها لإرضاع صغيركِ، فالأمر يتوقف على عدة عوامل أهمها كمية الحليب لديكِ ومدى شعور طفلكِ بالشبع، ولكن في المتوسط يحتاج الأطفال الرضع لفترة زمنية تختلف باختلاف أعمارهم كالتالي:

حديثو الولادة: 10- 15 دقيقة على كل ثدي، أي ما يقرب من 20-30 دقيقة للرضعة الواحدة.
4-3 أشهر: 15 دقيقة للرضعة الواحدة.

12-6 شهرًا: عشر دقائق، ومع بداية دخول الأطعمة الصلبة ستطول الفترة الزمنية بين الرضعات، وسيقل عدد المرات تدريجيًّا وصولًا للعام الأول، إذ ستستغرق الرضاعة الطبيعية ما يقرب من سبع دقائق فقط، وقد تزداد مدة الرضاعة في حالات معينة، مثل: مرض الطفل، أو عدم شعوره بالأمان، إذ تصبح الرضاعة وقتها وسيلة للتخفيف عنه أكثر منها وسيلة للتغذية.

علامات شبع الطفل من الرضاعة الطبيعية

عدم اكتفاء الطفل الرضيع من حليب الثدي هاجس يقلق الكثير من الأمهات، وهو الأمر الذي قد يدفعهن إلى عدم إتباع روتين ثابت للرضاعة خوفًا من عدم إشباع أطفالهن الرضع، لذا تعرفي عزيزتي فيما يلي على علامات شبع الطفل من الرضاعة الطبيعية:

ترك الطفل الثدي بعد الرضاعة.
إرخاء الطفل لقبضة يده.
استرخاء جسم الطفل.
عدم مص الثدي بقوة، فمع بداية الرضاعة وشعور الطفل بالجوع يبدأ في مص الحليب بقوة.
تشتت الطفل بالأشياء المحيطة كالألعاب أو التلفاز، كلها أمور تعني شعوره بالشبع واستعداده للعب.
استغراق الطفل في النوم بعد الرضاعة.
وبصفة عامة، فإن زيادة وزن الطفل هي العلامة الأولى التي تخبركِ بأنه يحصل على كفايته من الحليب.

دليل تغذية الطفل الرضيع

يمكنكِ بإرشادات بسيطة تغذية طفلك بطريقة سليمة، وفيما يلي دليل مبسط لتغذية الطفل الرضيع، بدءًا من أيامه الأولى وانتهاءً بعامه الأول.

وأخيرًا، تنظيم الرضاعة الطبيعية ليس أمرًا صعبًا كما رأيتِ، اتبعي فقط النصائح والخطوات السابقة التي ستسهل عليكِ الأمر كثيرًا، وستساعد على تلبية احتياجات طفلك الغذائية وتنظيم نومه بشكل كبير.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات