القائمة الرئيسية

الصفحات

أفضل 6 طرق تدريس حديثة تناسب هذا العصر

 

طرق التدريس حديثة، كيف تصبح مدرس ناجح
أفضل 6 طرق تدريس حديثة تناسب هذا العصر


لكي تعرف أفضل 6 طرق تدريس حديثة في التعليم ينبغي لك ان تعي ذلك انه نظرا للتطورات التي تمر بها كافة القطاعات على مستوي العالم، فان طرق التدريس أيضا تتطور بشكل ملحوظ لكي تتكيف مع التكنولوجيا الحديثة وتطور عقول المتعلمين، وأيضا للتكيف مع متطلبات الفصول الدراسية أو الطلاب أو المناهج. لقد قمنا بتجميع قائمة بأساليب التدريس الحديثة التي تستخدم في الجامعات والكليات والمدارس، وهي الطرق الأكثر شيوعا على مستوي العالم.


تعرف على الطرق الحديثة للتدريس

1. التعلم التعاوني

التعلم التعاوني هو توجيه المتعلمون (الطلاب) ودمجهم في مجموعات لبحث ودراسة موضوع ما. يعتبر هذا النوع من طرق التدريس مثاليًا لمراجعة الموضوعات وبث الثقة في نفوس الطلاب لبناء قدراتهم العقلية والبحثية والعملية أيضا، حيث يخلق التعاون قدرات شخصية هائلة للطلاب، علاوة على تنمية القدرات الإبداعية والفكرية، مما يساهم في خلق اجيالا تتمتع بكافة مزايا سوق العمل الحديث.


2. التعلم القائم على المشاريع

التعلم القائم على المشروع هو طريقة تدريس تستخدم أنشطة واقعية لتشجيع الطلاب على التعلم، وذلك من خلال العمل مع المعلم الذي يعمل كوسيط أو كمرشد. كطريقة تعلم نشطة، عادة ما تتضمن أداة التعلم هذه حل تحد ما أو مشكلة، وهو ما يساهم في خلق اجيالا قادرة على تحمل المسئولية.


3. التعلم المخصص (مراعاة مستويات الطلاب)

التعلم المخصص هو التعلم المخصص لكل طالب حسب قدراته على الفهم، فكل طالب يستطيع استيعاب الدروس بشكل مختلف عنه الاخر، منهم من يستطع الفهم من خلال المشاهدة ومنهم من يستطيع الفهم من خلال السمع، لذا ينبغي إدراك طريقة فهم كل طالب. ويعد التعلم المخصص طريقة مفيدة للتدريس أو التعلم لأنه يتوافق مع احتياجات الطالب ونقاط القوة والضعف لمساعدتهم على التعلم بالسرعة التي تناسبهم. من المرجح أن يساعد هذا النمط من التعلم الطلاب على التقدم.  


4. استخدام الفصول الدراسية المقلوبة

تتضمن عملية التعلم المعكوس أو الفصول الدراسية المقلوبة تحضير الدروس في المنزل ومذاكرتها في الفصل، حيث يعمل المعلم على توجيه الطلاب بشكل صحيح، وتعد هذه الطريقة عكس طريق التعليم التقليدية، حيث يتلقى الطالب الدرس في المدرسة ومن ثم يقوم بعمل الواجبات في المنزل.


5. التعلم الصغير

وفقًا لدراسة قامت بإجرائها شركة مايكروسوفت، فقد انخفضت قدراتنا على التركيز بين عامي 2000 و2015 بمقدار 4 ثوانٍ بعد ان كانت 12 ثانية لتصل إلى 8 ثوانٍ. تم إلقاء اللوم في هذا الانخفاض في مدى الانتباه والتركيز بشكل أساسي على التكنولوجيا مثل الهواتف الذكية. يستخدم التعلم الصغير أو التعلم بالنانو أنشطة قصيرة ومركزة لمساعدة الطلاب على التعلم تليها فترات راحة للسماح للمتعلم بإعادة التركيز.


6. التعلم التجريبي

يتشابه هذا النوع من التعلم مع التعلم القائم على المشاريع، حيث يعتبر التعلم التجريبي هو طريقة تعلم نشطة تضع الطلاب في مواقف من العالم الحقيقي وتشرك الطلاب في اعمال حقيقة على ارض الواقع لتوفير مزيد من الخبرات، تشمل هذه الاعمال العمل الميداني أو لعب الأدوار وما الى ذلك.

اقرأ أيضا:




مصر أون لاين
مصر أون لاين
كاتب مصرى فى موقع مصر أون لاين يفضل العمل فى مجال الكتابة والنشر، حاصل على ليسانس لغات وترجمة قسم اللغة الانجليزية.