القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار[LastPost]

ترامب يؤكد الحقوق المصرية في قضية سد النهضة "لا أحد يمكنه أن يلوم مصر"

 

ترامب يؤكد الحقوق المصرية في قضية سد النهضة "لا أحد يمكنه أن يلوم مصر"

طالب دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الامريكية اليوم الجمعة كافة الدول المعنية بقضية سد النهضة بضرورة التوصل إلى حل ودي بشأن الخلاف بين مصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة، مؤكداً في الوقت نفسه أن أحداً لا يمكن أن يلوم مصر على موقفها.

وفي ذات السياق، قال حمدوك متحدثا هاتفيا مع ترامب بعد إعلان السودان وإسرائيل تطبيع العلاقات، إنه يريد التوصل إلى حل ودي، وقال ترامب الذي أجرى المكالمة أمام الصحفيين في البيت الأبيض، إنه أبلغ مصر أيضًا بنفس الشيء.

هذا وقد أعلن الرئيس دونالد ترامب يوم الجمعة، أن السودان وإسرائيل اتفقا على تطبيع العلاقات ـ وهو إنجاز في ‏السياسة الخارجية للرئيس الحالي قبل أقل من أسبوعين من الانتخابات الرئاسية الأمريكية.‏

وقام المتحدث باسم البيت الأبيض جود ديري بنشر تغريدة على تويتر قائلا: "أعلن الرئيس ترامب أن السودان وإسرائيل اتفقتا ‏على تطبيع العلاقات - وهي خطوة رئيسية أخرى نحو بناء السلام في الشرق الأوسط مع انضمام دولة أخرى ‏إلى اتفاقات إبراهيم".‏

ومن غير الواضح ما إذا كانت الصفقة تؤسس علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين، جاء إعلانه بعد وقت قصير من إعلان البيت الأبيض أنه أبلغ الكونجرس بنيته إزالة السودان من قائمة الدول ‏الراعية للإرهاب.

عن ازمة سد النهضة

تدور مفاوضات مضنية بين مصر والسودان من جانب واثيوبيا من جانب اخر منذ عدة سنوات ، وذلك بشان سد تقوم اثيوبيا بتشييده على النيل الأزرق، وهو ما سيتسبب لضرر لدولتي المصب مصر والسودان، وتسعي مصر والسودان للتفاوض مع اثيوبيا لمحاولة تقليل نسبة الضرر، ولكن هناك نوع من التشدد ومماطلة تتبعها دولة اثيوبيا، وهو ما ادي الى حدوث تأخر في عملية التفاوض التي تمتد الى الان، فيما قامت إثيوبيا بضرب كافة الشرائع الدولية عرض الحائط وقامت بالبدء في مليء المرحلة الاولي للسد قبل انتهاء المفاوضات.

reaction:

تعليقات