أكدولى إنها بنت ناس فخطبتها...وكانت الصدمة

أكدولى إنها بنت ناس فخطبتها...وكانت الصدمة




لقد كنت شابا عنيفا لا يستطيع أحد العبث معي..فنصحني البعض بالزواج كي تنعم حياتي بالهدوء.

فوجدت فتاة تبارك الخلاق من جمال ودلال ورقة لم أرى مثلهما في حياتي، إنها حقا كالملائكة، قمت بالسؤال عنها والبحث في سيرتها، والحمد لله الجميع أكد أنها لا تشوبها شائبة وأنها جميلة في كل شئ.

وقد كان وقمت بخطبتها....

رأيت فيها في تلك الفترة النعومة والهدوء الذي يدفعني بشغف نحو حبها واحترامها..ومرت الأيام

في يوم ذهبت لزيارتها، وقابلتني بالترحاب ثم جلسنا نتحدث...

ذهبت لعمل مشروب لي...

ياه للصدفة!!! رن التليفون الخاص بها... والذي تركته دون قصد على المنضدة المقابلة لى.

فأجبت أنا...

" ألو....؟  "
ليرد شخص " ألو.....؟  هي فلانة موجودة؟

أنا: لا واللهى بس قولي لو في حاجة ممكن ابلغ هالها.
هو: لا خلاص هبقى اكلمها مرة ثانية.

بسرعة أخذت رقم هذا الشخص على الموبايل الخاص بى...

وقبل إعادة الموبايل إلى مكانة..ذهبت إلى الرسائل والصور...لأجد كارثة حقيقة....

كان هناك العديد من الصور الخليعة مع العديد من الأشخاص، وأيضا رسائل مخلة .

أعدت الموبايل إلى مكانة.....

وبعد أن انتهت زيارتي...دون الحديث معها عن ما رأيت...غادرت منزلها.

قمت بالاتصال برقم الشخص الذي اتصل بها...ولكنى صدمت عندما علمت أنة سنترال.

فذهبت لهذا السنترال...وطلبت عمل مكالمة من هناك......

عندما طلبت رقم خطيبتي...وجدت اسمها مسجل على الموبايل...ما هذا؟

سألت صاحب السنترال ؟!!!! ما هذا؟

قال لي لماذا دخلت على الأسماء الموجودة على الموبايل..

فقلت له لم أفعل!!!! لقد اتصلت بالرقم هذا.....ثم ظهر الاسم...

لم استطع تحمل ما قاله لى صاحب هذا السنترال...

قال لي " أنت تعرف البت دى...دى بت صايعة...وماشية مع طوب الارض.

وأكمل...دا أحنا متصورين معاها....وعاملين.....وووووو

قمة الغضب ....قمت بالاتصال ببعض الأصدقاء...وقمت بتكسير السنترال عن بكرة أبية .

وذهبت بعدها لبيت هذه الفتاة...وقمت بالنداء عليها...وسرد ما حدث أمام الجميع.


وانتهت حياتي تمام فعدت أكثر استهتارا وعنفا..........

وكانت هذه هى النهاية......


جديد قسم : منوعات

إرسال تعليق