نظرة اقتصادية على صناعة السينما فى مصر

نظرة اقتصادية على صناعة السينما فى مصر



منذ عدة سنوات وبالتحديد سنة 1896 حيث بداية ظهور السينما المصرية على الساحة العالمية(السينماتوجراف)، نجد ان السينما المصرية مرت بالعديد من المراحل، والمنافسة العالمية، مما جعلها مصدرا اقتصاديا كبيرا فقد كانت السينما المصرية تحقق ارباحا ما بين 12 الى 13 % وانتاج حوالى 50:70 فيلم سنويا.

ولكن فى الوقت الحالى، وبعد اهمال قطاع السينما بشكل كامل، وايضا بعد سطوة شركات الرجل الواحد، نجد انة تم تدمير البنية الاساسية القائم عليها قطاع السينما، وقد ساعد فى هذا انسحاب شركات الانتاح الحكومية الى ادنى مستوى كقطاع الانتاج وغيرة.

اصبحت السينما الان فى ادنى مستوى لها ، على النحو الفنى والمجتمعى والعلمى والابداعى والاقتصادى ايضا، مما يجعل مصدرا هاما جدا من الدخل شبة معدوم، مع العلم ان هناك اقتصاديات دول قائمة على صناعة السينما، وقد شاهدنا فى الاونة الاخيرة، ثورة لبعض المسلسلات المدبلجة التى ساهمت بلا شك فى الاقصاد وكذلك نشر ثقافات تلك البلاد.

أرجو من القائمين على صناعة السينما فى مصر البحث عن حلول لتلك المشكلات من مستقبل افضل لهذا البلد.
  

جديد قسم : إقتصاد

إرسال تعليق