5 نصائح لـ«حياة زوجية» سعيدة


في ظل الظروف الصعبة المحيطة وضغوط الحياة اليومية، باتت الكثير من العلاقات الزوجية عرضة للفشل، وسط كم التحديات الهائلة التي يواجهها الزوجان، فلم يعد من السهل الحصول على حياة زوجية سعيدة خالية من المشاكل والأزمات.

وفي السطور التالية، نسرد بعض النصائح؛ من أجل خلق جو أسري سعيد، وحياة زوجية قوية.

لحياة زوجية سعيدة ابحث عن الشغف



لا تبنى كل العلاقات على الشغف، لكن إيجاده بات ضرورة ملحة لعلاقة سوية بين الزوجين؛ فالشغف يعد دافعًا مهمًا نحو الاستمرارية، ويمكن الوصول لذلك من خلال الضحك واللعب، وتحديد أوقات بعينها للتسلية والمشاركة في عمل محبب للزوجين.

لحياة زوجية سعيدة ابحث عن الاهتمامات مشتركة بينكما 



رغم سنة الاختلاف، يوجد بيننا اهتمامات مشتركة، مهما اختلفت الهوايات والميول والقيم والمعتقدات، ويجب على كل زوجين البحث في ذلك الأمر، فيمكن للزوجين إيجاد الاهتمامات المشتركة بينهما، وممارستها معا، وليست بالضرورة أن تكون مرتبطة بأعمال أو ألعاب، فتبادل الأحاديث والنقاش مفيدًا في ذلك الأمر.

الخلافات الصغيرة جيدة للحفاظ على حياة زوجية سعيدة



لا يهتم الأشخاص الذين لا يقاتلون أبدًا من أجل شيء بفقدانه، وذلك ينطبق على العلاقة الزوجية، الأزواج دون مشاكل عادة ما يكونون في طريقهم إلى التفكك، نحن لا نقصد هنا المشاكل الكبيرة التي تعصف بالعلاقات الزوجية، بل المشاجرات الصغيرة التي لا تُقلق، فرغم كونها خلافًَا إلا أنها تساهم في فهم كل شريك للآخر.

تقدير أقارب وأصدقاء الشريك يجعل حياتك الزوجية سعيدة



يمثل تقدير الشريك لعائلة وأصدقاء شريكه عامل السحر في تكوين علاقة زوجية جيدة، فذلك التقدير يفسره الآخر بشكل إيجابي، وكم من علاقة تقطع أوصالها بسبب إهانة عائلة الشريك.

الابتعاد مؤقت يزيد من حرارة الحب بينكم



ليست السعادة الزوجية في أن يظل الأزواج دائمًا بالقرب من بعضهما، فقد يدفع ذلك الملل بالتسلل للحياة الزوجية، لذا من المهم أن يترك كل شريك للآخر مساحة من الوقت للبقاء بمفرده، والابتعاد عن الواجبات الزوجية والأسرية، من أجل تجديد العلاقة ودفعها للأمام.


قل و دل

جديد قسم : منوعات

إرسال تعليق