القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار[LastPost]

الكنيسة القبطية تكشف حقيقة ظهور العذراء مريم بأسيوط

الكنيسة القبطية تكشف حقيقة ظهور العذراء مريم بأسيوط
القس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية
   



الكنيسة القبطية تكشف حقيقة ظهور العذراء مريم بأسيوط  

 تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي بقوة على السوشيال ميديا صورًا للعذراء مريم، موضحين ظهورها بأسيوط دون إعلان من الكنيسة القبطية الارثوذكسية عن الاعتراف بهذا الظهور ببيانًا رسميًا، وفى هذا التقرير نتحقق من كيفية توثيق الكنيسة والاعتراف بحقيقة الظهور من عدمه.

كشف القس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية عن طرق اعتراف الكنيسة بالظهور قائلا: يوثق الظهور عن طريق إرسال الكنيسة لجنة لتقصى الحقائق، وتبدا اللجنة عملها بحيث تكشف على طبيعة الظهور وهل هى ظهورات متتالية أو مجرد ظهور وحيد فقط وما هو الشكل الخاص بالظهور ووصفه عن طريق الشهود أو مصادر موثوق بها.

تابع "حليم" فى تصريحات خاصة للفجر: وبعد أن تنتهى اللجنة من عملها ترسل هذه اللجنة تقرير إلى المجمع المقدس وهنا يتم الإعتراف ما اذا كان هذا الظهور حقيقى أم مجرد شائعات.

واستطرد قائلاً: أما بشأن ما تداول من صور ظهور العذراء مريم بأسيوط على السوشيال فإننا نتواصل مع الإيبارشية للتحقق من الأمر ولم نرسل لجنة لتقصى الحقائق بعد وجارى التحقق من الأمر.

يذكر أن العذراء مريم قد تجلت في أبريل من عام 1968 في عهد البابا كيرلس السادس، وأول من شاهد الظهور عمال في مؤسسة نقل عام بشارع طومان باي، وأصدر المقر البابوي بيانا في أبريل 1968 حيث أرسل المقر البابوي، وفدًا للتأكد من ظهور السيدة العذراء وصدر بعدها بيانًا من البابا كيرلس السادس، يؤكد فيه ظهور السيدة العذراء فوق قباب كنيستها بالزيتون وأصبحت الكنيسة مزار للسياحة الدينية.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر
reaction:

تعليقات