بعد عدة أعوام من الخلاف المتفاقم بين حزب الوفد وكنيسة العذراء بإمبابة هذا ما حدث اليوم من قيادتها

بعد عدة أعوام من الخلاف المتفاقم بين حزب الوفد وكنيسة العذراء بإمبابة هذا ما حدث اليوم من قيادتها





كتبت: رقية عبد الشافي وأمنية فؤاد ـ تصوير، حسام محمد وعمرو عبد الهادي

 أكد إبراهيم نجيب إبراهيم سكرتير عام الوفد بشبرا، أن سبب تواجده بكنيسة العذراء بإمبابة هو وقيادات حزب الوفد، هو إنهاء مشكلة مزمنة ومتفاقمة منذ عدة أعوام، وهى تنفيذ قرار هدم الملحق الخدمي التابع لكنيسة العذراء بشارع الوحدة العربية بإمبابة.
وأكد سكرتير عام الوفد بشبرا، أثناء تواجده بكنيسة العذراء،

أنه من الطبيعي والمعتاد تدخل حزب الوفد وإنهاء كافة التصاريح والإجراءات القانونية الخاصة بطرفي النزاع، فهو رمز للوحدة، وشعاره منذ تأسيسه على يد الزعيم سعد زغلول زعيم الثورة "عاش الهلال مع الصليب"، لذلك بمجرد علمه بالمشكلة تدخلعلى الفور وتكفل بكافة المصاريف لحلها وإرضاء جميع الأطراف.

وأشار أن هذا الحدث جاء بالمصادفة مع مئوية حزب الوفد، ليؤكد على شعاره للجميع أن الهلال والصليب يجمعهم رباطًا قويًّا ووحدة عريقة.

وكان قد تفقد عدد من المسئولين وقيادات حزب الوفد برفقته محمد عبداللطيف، مساعد رئيس حزب الوفد، صباح اليوم الأربعاء، كنيسة العذراء بإمبابة من أجل استكمال إجراءات هدم الملحق الخدمي التابع لها.

هذا الخبر منقول من : الوفد

جديد قسم : الأخبار

إرسال تعليق