مصرع 10 بينهم أطفال خلال يوم واحد.. والسبب القاتل الصامت

مصرع 10 بينهم أطفال خلال يوم واحد.. والسبب القاتل الصامت




لقي 10 أشخاص مصرعهم في حوادث متفرقة، اليوم الجمعة، بسبب استنشاقهم غاز أول أكسيد الكربون متسرب من سخان منزلي ومن أسطوانات البوتجاز، المعروف بـ"القاتل الصامت".

شهدت محافظة الإسكندرية حادث مأساوي بعدما لقيت أسرة مكونة من 6 أفراد مصرعهم، داخل مسكنهم بمنطقة غيط العنب غربي الإسكندرية، إثر اختناقهم بسبب تسرب الغاز من سخان المياه، وكان من بين الضحايا 4 أطفال، وهم: "صباح حامد حسن" 85 عاما، ربة منزل، وابنتها "شيماء جاد الرب حسن" 35 عاما، ربة منزل، وأبناؤها الأربعة "أسماء سعيد حمدنا الله" 14 عاما، و"أحمد سعيد حمدنا الله" 9 سنوات، و"زياد سعيد حمدنا الله" 8 سنوات، و"ريهام سعيد حمدنا الله" 5 سنوات.

بانتقال قوات الأمن تبين من الفحص تسرب غاز أول أكسيد الكربون من سخان يعمل بالغاز الطبيعي بالشقة المشار إليها بالطابق الثاني أثناء استحمام الأم ونوم باقي أفراد الأسرة، ما أسفر عن مصرع الأسرة بالكامل.
وفي القاهرة، عثر الأهالي على 4 جثث داخل شقة سكنية بشارع الفريق محمود شكري المتفرع من شارع العباسية الرئيسي التابع لدائرة قسم الوايلي.

وكشفت التحريات، عن ابنة مالك الشقة اتصلت بوالدها، ولدى عدم إجابته على الهاتف، توجهت إلى المنزل للاطمئنان عليه، وطرقت الباب لكن دون رد، فاستعانت بأحد الأهالي لفتح الباب وعثروا على جثة والدها "محمود. ج"، موظف بالمعاش" و3 جثث لأشخاص آخرين.

وأوضحت المعانية الأولية لمحل الواقعة، أن السبب وراء وفاة الضحايا هو استنشاق لغاز ثاني أكسيد الكربون الذي تسرب من أسطوانة غاز كانت بالشقة.

كما استقبل مستشفى كفر الدوار العام كل من: "ر. ف. ب" 42 سنة - ربة منزل، وأطفالها "عبدالله. م. م" 14 سنة، و"محمد" 13 سنة، و"عمر" 10 سنوات، و"سلمى" 4 سنوات، جميعهم مقيمين بمساكن أنطونيادس بكفر الدوار، مصابين بحالة اختناق .
بسؤال الأم المصابة أفادت استنشاقها وأطفالها المذكورين للغاز المنبعث من السخان لوجود عطل به أثناء تواجدهم بالمنزل بذات الناحية ما أدى لإصابتهم ولم تتهم أحدًا بالتسبب في ذلك.

كان مركز السموم بكلية الطب جامعة الإسكندرية، حذر من استخدام سخانات الغاز ووسائل التدفئة التقليدية خلال فصل الشتاء في أماكن عديمة التهوية، فربما ينتج عنها تسرب غاز أول أكسيد الكربون، شديد الخطورة الذي يؤدي إلى الوفاة حال استنشاقه بكمية كبيرة.

ووصف المركز في بيان، غاز أول أكسيد الكربون بـ"القاتل الصامت" لكونه ليس له لون أو رائحة وقابل للاشتعال، موضحًا أنه ينتج من احتراق غير مكتمل للمنتجات التي تحتوي على كربون مثل المنتجات البترولية والغاز الطبيعي.

مصراوي

جديد قسم : الأخبار

إرسال تعليق