القائمة الرئيسية

الصفحات

اخرة اللي يخون وطنه .. المخابرات التركيه تطرد محمد ناصر من قناة مكملين علي الهواء

اخرة اللي يخون وطنه .. المخابرات التركيه تطرد محمد ناصر من قناة مكملين علي الهواء
المخابرات التركيه تطرد محمد ناصر من قناة مكملين علي الهواء


اخرة اللي يخون وطنه .. المخابرات التركيه تطرد محمد ناصر من قناة مكملين علي الهواء    لم تكن المرة الأولى، التي تتخذ إدارة قناة «مكملين» إجراء ضد المذيع الإخواني الهارب «محمد ناصر»، فقد سبق وتم إيقافه عن العمل لفترة طويلة بعد تطاوله على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وآخرها إيقافه على الهواء وإجباره على القول أنه يحصل على إجازة، ومعه فريق إعداد برنامجه «مصر النهاردة».

قصة شبه طرد «محمد ناصر» من قناة مكملين، فسرها البعض بتطرقه المستمر إلى مناطق تراها المخابرات التركية والإخوان من المحرمات، رغم عدم اتضاح سقطة مذيع مكملين الأخيرة.

كان ناصر، يقدم برنامجه يوم 23 الأربعاء الماضي بطريقته السمجة على الهواء، عندما أبلغوه في «الإير بيس»، بأنه تقرر وقف البرنامج وحصوله على إجازة إجبارية  ليردد «ناصر» فيما يشبه الهذيان إجازة، وأنت كمان يا علي، وأنت كمان إجازة»، لتبدو الدهشة في عينيه حتى أن الضيف الذي كان معه في البرنامج قال بتلقائية: «إيه رفد خلاص».

لن يعدم « ناصر» وسيلة إلى العودة إلى الشاشة مرة أخرى وفى ظل صفقاته المستمرة من الإخوان والمخابرات التركية، فقد سبق فى حلقة الأربعاء 4 يوليو من العام الماضي أن سب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على الهواء لتمنعه جماعة الإخوان الإرهابية من الظهور على القناة.
لم يكن ناصر، يقصد سب الرئيس التركى لكنه كان يدلل على أن أوروبا تتعنت ضد الرئيس التركي في بعض المواقف ليقول على الهواء: «أوروبا منبر التنوير أوروبا داعية التحرر مطلعة عين أم اللي جابو رجب طيب أردوغان».

دائما ما يرفع ناصر، شعار «أنا مش إخوان لكن بحترمهم»، إلا أنه يعمل فى قنواتهم ويأتمر بأمرهم، لكن الجماعة الإرهابية وكما نؤكد دائما فإن قيادات الإخوان يعدون رجب طيب أردوغان بمثابة خليفة لهم، ودائما ما يزعمون إنه يعمل على تطبيق الشريعة، وعودة الخلافة الإسلامية، والدفاع عن القضية الفلسطينية وفق زعمهم.

مزاعم الإخوان العلاقة الوثيقة التي تربط النظامين التركي والإسرائيلي، وزيادة حجم التبادل التجاري بعد وصول حزب العدالة والتنمية الإخوانى إلى حكم تركيا.

يذكر أن العديد من البلاغات كان قد تقدم بها محامون بإدراج محمد ناصر وبعض عناصر الإخوانى على قوائم الإرهاب من قبيل تقدم طارق محمود، المحامي بالنقض والدستورية العليا، بمذكرة للمستشار النائب العام، قيدت تحت رقم  840  لسنة 2019 عرائض النائب العام، طالب فيها بإدراج كلا من الهاربين معتز مطر ومحمد ناصر وحمزة زوبع على قوائم الكيانات الإرهاربية وفقا لأحكام القانون رقم 8 لسنة 2015.

وجاء في المذكرة المقدمة أن الهاربين معتز وناصر وزوبع يعملون في القنوات الأخوانية الداعية للإرهاب «الشرق- مكملين»، التي تبث من تركيا بتمويل قطري، وأن كل هؤلاء العملاء يتقاضون مبالغ شهرية بصفة منتظمة من جهاز المخابرات القطري.

وكشفت المذكرة المبالغ التى يتقاضاها كلا منهم  معتز مطر يتقاضى 80 ألف دولار شهريا، ومحمد ناصر يتقاضى 70 ألف دولار شهريا، وحمزة زوبع يتقاضى 40 ألف دولار شهريا، وذلك نظير ظهورهم على القنوات الاعلامية الداعمة للارهاب وشن حملات ممنهجة ضد الدولة المصرية ومؤسساتها

ومواطنيها ونشر اخبار كاذبة والتحريض على المؤسسة العسكرية والشرطية وبث فيديوهات مفبركة بغرض إحداث فوضى في الرأى العام وسب وقذف مؤسسات الدولة وقياداتها والاستقواء بالخارج، وذلك تنفيذ للتعليمات والأوامر التي تصدر اليهم من جهاز المخابرات القطري الذين يعملون لصالحه مقابل المبالغ المالية سالفة الذكر.

  وجاء بالمذكرة، أن الأمور المؤثمة قانونا التي كانت الدافع وراء تقديم هذه المذكرة تمهيدا لإدراجهم ككيانات إرهابية هدفهم الوحيد إسقاط الدولة المصرية وتهديد الأمن القومي والإضرار بالمصالح العيا للبلاد، وذلك طبقا لنص القانون رقم 8 لسنة 2015 والمنشورفي الجريدة الرسمية بتاريخ 17 فبراير 2015.

وطالب طارق محمود في ختام المذكرة المقدمة منه للنائب العام بإدراج كلا من معتز مطر ومحمد ناصر وحمزة زوبع، على قوائم الكيانات الإرهابية ومصادرة أموالهم والقبض عليهم


نقلا عن صوت الامه






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات