القائمة الرئيسية

الصفحات

شعلة وتلفزيون وجثه محترقه .. تفاصيل الليله الاخيره لـ عروس العياط قبل احتراقها

شعلة وتلفزيون وجثه محترقه .. تفاصيل الليله الاخيره لـ عروس العياط قبل احتراقها
صوره ارشيفيه


كعادتها كل مساء، جلست "منار" أمام جهاز التلفاز لمتابعة قنوات الدراما والبرامج الترفيهية، إلا أن برودة الطقس عشية أمس دفعتها للتفكير في طريقة تقيها انخفاض دراجات الحرارة بعد منتصف الليل، فأحضرت شعلة صغيرة الحجم قبل أن يغلبها النوم دون أن تستيقظ منه للأبد.

الثالثة فجر الإثنين، بدت الأجواء طبيعية داخل قسم شرطة العياط، لم يغادر العقيد علي عبد الكريم مفتش مباحث فرقة العياط والبدرشين مكتبه، يراجع اللمسات الأخيرة لحملة أمنية مكبرة ستنطلق في صباح اليوم التالي فضلا عن متابعة الحالة الأمنية عبر الخدمات المنتشرة بشتى أرجاء المركزين، قبل أن يقرر التوجه إلى منزله لأخذ قسط من الراحة تعينه على يوم شاق ينتظره في الغد، لكن خطته لم تكتمل.

عبر جهاز اللاسلكي المستقر على مكتبه، تلقى مفتش القطاع إشارة من مستشفى العياط المركزي بوصول منار عرفات 19 سنة، مقيمة بقرية العطف بمركز العياط، مصابة بحروق بنسبة 70 % من الدرجة الثالثة في أنحاء الجسم، وحالتها خطرة.

منزل مكون من 3 طوابق، تقطن أسرة "منار" في شقة بالدور الأول مكونة من أربع غرف وحمام ومطبخ، وعُثر على حصيرة بلاستيك محترقة وآثار حريق وشعلة بوتاجاز في غرفة المصابة، ليتوجه أحد عناصر البحث بسؤال الأب عن كواليس الواقعة.

بصوت متحشرج يكاد يسمع بصعوبة، روى "عرفات عبد العاطي" صاحب الـ59 سنة، صياد، تفاصيل الفاجعة التي أيقظت المنزل بالكامل، مشيرا إلى أنه أثناء مشاهدة ابنته التلفاز، شعرت بالنعاس، وسقطت على شعلة غاز صغيرة الحجم خاصة بالتدفئة، ما أدى لحدوث إصابتها، الامر نفسه أكدته الام.

ظهر اليوم، لفظت ابنة الـ19 ربيعا أنفاسها الأخيرة داخل المستشفى متأثرة بإصابتها التي أطالت أنحاء متفرقة من جسدها، فتم تحرير محضر بالواقعة أحاله العميد عبد الرحمن أبو ضيف، رئيس قطاع جنوب الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق.
 
هذا الخبر منقول من : مصراوى




هل اعجبك الموضوع :