القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار[LastPost]

مفاجـــــأة .. نبوءات جديدة لـ العرافة بابا فانجا بشأن بوتن وترامب وتصرح بشئ مؤسف لبوتن !!

مفاجـــــأة .. نبوءات جديدة لـ العرافة بابا فانجا بشأن بوتن وترامب وتصرح بشئ مؤسف لبوتن !!
العرافة بابا فانجا



مفاجـــــأة نبوءات جديدة لـ العرافة بابا فانجا بشأن بوتن وترامب وتصرح بشئ مؤسف لبوتن !!

على الرغم من وفاتها منذ أكثر من 12 عامًا، إلا أن العرافة البلغارية بابا فانجا مازالت تنبؤاتها تشغل العالم خصوصاً قبل أيام من بداية العام الجديد، حيث توقعت أن اثنين من أشهر قادة العالم سيواجهان متاعب شديدة.

ووفقا لبابا، فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سوف يتعرض لمحاولة اغتيال من شخص داخل فريقه الأمني، أما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سوف يفقد سمعه نتيجة مرض غامض.

وقالت بابا، التي ذاع صيتها بين أصحاب نظريات المؤامرة، أن زلزالاً ضخمًا مصحوبًا بموجات مد عاتية «تسونامي» سوف يمحو أجزاء كبيرة من قارة آسيا، وأن أوروبا سوف تتعرض لأزمة مالية كارثية.

وتسائلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية: «هل يمكن أن تتحقق نبؤات العرافة البلغارية»؟، وترد على السؤال بالقول إن بوتين نجا من محاولة اغتيال تم إحباطها خلال خوضه الانتخابات الرئاسية في 2012.

وتاتعت أن الرئيس الروسي يحيط نفسه حاليا بفرقة من القناصة عالية التدريب، مهة هذه الفرقة الأساسية أن يظل الرئيس على قيد الحياة، وربما يتعرض لمحاولة أخرى في 2019.

كما حذرت بابا أيضا من أن بوتين يجب أن يستعد لنيزك عملاق يضرب روسيا.

وبالنسبة لترامب، فأنه من المتوقع أن يكون 2019 عاما كارثيا بالنسبة له، فأنه لن يتعرض فقط لمرض عضال يسبب له الغثيان وطنين الأذن، وصدمة الدماغ وفقدان السمع، ولكن أحد أفراد عائلته سيتعرض لحادث سيارة.

كما توقعت بابا أن أوروبا سوف تعاني من انهيارا اقتصاديا ضخما، والتي يرى البعض أن ذلك سيحدث بسهولة مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "البريكست" في مارس المقبل.

وتوفيت بابا عن عمر يناهز 85 عاما عام 1996، وعرفت باسم "نوستراداموس البلقان" ، وفقدت بصرها بطريقة غامضة بعد عاصفة ضخمة عندما كانت في الثانية عشر من العمر.

ووجدتها عائلتها بعد عدة أيام، مغطاة بالأوحال وقد فقدت عينيها، وبعد وقت قليل، زعمت أنها شاهدت الرؤية الأولى عندما فقدت خلال العاصفة حيث اشتهر عنها قدرتها على التنبؤ بالمستقبل ومداواة الآخرين.

وفي عاما 1979، تحققت 85% من نبؤات فانجا حيث قالت للكاتب فالنتين سيدوروف أن روسيا ستصبح قطب العالم، وأن أوروبا ستصبح أرض الضياع.

وقالت: "كل شيء سوف يذوب، كما لو كان الجليد، واحد فقط لن يمس، مجد فلاديمير، مجد روسيا".

وتنبأت بالعديد من الأحداث الضخمة قبل وقوعها، ومنها هجمات 11 سبتمبر التي استهدفت الولايات المتحدة في 2001، واتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، وظهور تنظيم داعش الإرهابي، وهي التنبؤات التي تحققت بالكامل.

ويقول المؤمنون بها إن بابا قد تنبأ بهجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001، وقالت إن «طائرتين صلبتين» ستهاجمان «الإخوة الأمريكيين».

هذا الخبر منقول من : صدى البلد
reaction:

تعليقات