القائمة الرئيسية

الصفحات

بالفيديو | بعد القبض على سيدة البلكونة شــــــــاهد أول حوار مع أسرة «الطفل بطل الموقعة » ..

بالفيديو | بعد القبض على سيدة البلكونة شــــــــاهد أول حوار مع أسرة «الطفل بطل الموقعة » ..








أثار مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال 24 ساعة الماضية، حالة من الجدل والفزع لكل من تابعه، حيث يظهر سيدة تدفع طفل على القفز من شباك إلى بلكونة مجاورة، وبينهما مسافة كبيرة وعلى ارتفاع شاهق.
عقب ذلك تحرك لقطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم، الذي نجح في ضبط الأم والقبض عليها وإحالتها لنيابة لمباشرة 

التحقيقات.

ومن هنا انتقلت «بوابة أخبار اليوم»، لمحاورة أسرة «طفل فيديو البلكونة»، ومعرفة تفاصيل الواقعة.
يقول عبد الرازق أبو زيد عبد الحميد، والد «طفل فيديو البلكونة»، إن السيدة التي ظهرت في الفيديو هي والدة الطفل، مشيرا إلي أنها لم تكن تقصد إيذائه بل فعلت ذلك بسبب ضياع المفتاح، وفشلها في إيجاد حلول لفتح باب الشقة.

وأشار عبد الرازق، في تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»، إلي أن لديه ٤ أطفال، وأسامة الذي ظهر في فيديو أكبرهم، وأن زوجته تذهب معه إلي العمل من أجل «لقمة العيش»، فهي تعمل بائعة داخل مدينة أكتوبر.

وتابع والد الطفل: «أنه لا يعلم مكان أسامة حتى الآن، وأن زوجته داخل القسم وسوف تعرض اليوم على نيابة الجيزة لتحقيق معها فيما طالب المسئولين بالعفو والسماح عن زوجته التي لم تقصد تعريض حياة الطفل للخطر».

وأستطرد :أن في يوم الواقعة، كان في الفيوم من أجل تحضير نفسه لإجراء عملية جراحية، وأنه علم بالواقعة من الجيران، فترك العملية ورفض إجرائها وذهب مسرعا ليطمئن على نجله وزوجته.

ومن جانبه، قال ياسين عبد الرازق، شقيق «طفل فيديو البلكونة»، وشاهد عيان على الواقعة، إن الأم عادت في تلك الليلة من عملها فوجدت الباب مغلق والمفتاح بداخله، فأسرعت لكي تحضر نجار لفتح شقة فلم تجد.

وتابع شقيق طفل الفيديو، أن والدته قامت بفتح شباك السلم الذي يبعد بمسافة صغيرة جدا عن البلكونة وطالبت من الطفل أن يقفز إلى الداخل إلى أن أرتعش وخاف من شدة الموقف، فأصبح يتوسل إليها ولم تكن تستطيع أن ترجعوا إلى الداخل بعد أن أصبح جسده بالكامل في الخارج، فقام أحد طلاب في العقار المجاور لهم بتصوير ذلك المشهد ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأردف شقيق طفل الفيديو، أن والدته لم تكن تقصد إيذاء شقيقه، حيث يعتبر " أسامة بطل الفيديو"، الأكبر وسط أخواته.
وأشارت شقيقة الزوج، إلي أن يوم الواقعة، كنا في الفيوم من أجل تجهيز عملية جراحية لوالد الطفل، فتلقينا الخبر من الجيران بأنه تم القبض على الأم وأخذ الطفل ولم ندري ما السبب وراء ذلك، فأسرعت مع والده للعودة إلي المنزل.

وفي هذا السياق، قال المحامي أحمد الجهني الخبير القانوني، إن والدة «الطفل فيديو البلكونة»، من المتوقع أن تواجه تهمتين وهما الإهمال التي تصل عقوبتها لـ6 أشهر وأيضا تعريض حياة الطفل للخطر التي تصل عقوبتها للحبس لافتا إلي ضرورة توقيع عقوبة الغرامة عليها حتى تكون عبرة لغيرها.
وأشار الجهني في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، إلي أن تلك الواقعة يجب إلا تمر إلا بمعاقبة شديدة لتلك السيدة حتى لا نجد من تلك الأمهات التي تعرض حياة الأبناء للخطر.

وفي سياق متصل، علق المحامي شعبان شلبي، أنه يعاقب كل من عرض طفلاً لأحدي حالات الخطر بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ألفي جنيه ولا تجاوز خمسة ألاف جنيه أو بأحدي هاتين العقوبتين.

يذكر أن المجلس القومي للطفولة والأمومة، تقدم ببلاغ للنائب العام، أمس الجمعة 25 يناير، في واقعة تم تداولها بمواقع التواصل الاجتماعي، لفيديو مصور لسيدة تقوم بدفع طفل من شباك إحدى الشقق بالدور الثالث لبلكونة الشقة المجاورة، بمنطقة حدائق أكتوبر، بمدينة 6 أكتوبر، بمحافظة الجيزة.

وأوضحت الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، د.عزة العشماوي، أن خطة نجدة الطفل 16000 سجل البلاغ رقم 150046 بتاريخ 25 يناير 2019، نقلاً عن مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أوضح الفيديو أن السيدة تحاول إدخال الطفل من شباك شرفة المنزل إلى «بلكونة» لفتح باب الشقة المغلقة نظرا لأنها فقدت مفتاح الشقة، وذلك وسط صراخ واستغاثة الطفل بأنه لا يستطيع وسيقع وصيحات الجيران بأن الطفل معرض للسقوط.

وأشارت العشماوي، إلى أنه حرصاً على مستقبل الطفل ولوقف الانتهاكات التي تعرض لها، حيث أظهرت هذه الواقعة إساءة لكرامة وحقوق الطفل، وتعريضه للخطر، وفقا لحكم المادة 96 من قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996، المعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008، فقد تم إبلاغ مكتب النائب العام، لاتخاذ اللازم بشأن هذه الواقعة.

وأكدت العشماوي، أن المجلس يتابع على مدار الـ24 ساعة، ويرصد أي انتهاكات قد يتعرض لها الأطفال، ليتدخل على الفور لحماية أي طفل معرض للخطر.

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم

هل اعجبك الموضوع :