القائمة الرئيسية

الصفحات

بعد مطالبته بعزل الأنبا مكاريوس.. أول أجـراء ضد محمد الباز

بعد مطالبته بعزل الأنبا مكاريوس.. أول أجـراء ضد محمد الباز
 أول أجـراء ضد محمد الباز


قدم المستشار نجيب جبرائيل، رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، مع عدد من النشطاء المسلمين والمسيحيين، بلاغًا للمستشار نبيل احمد صادق، النائب العام، ضد الإعلامي محمد الباز، مقدم برنامج "90 دقيقة"، يتهمونه بإثارة الفتنة والعمل على شق صف رجال الكنيسة من الداخل. كان "الباز"، قد خصص فقرة من برنامجه المذاع على قناة المحور الفضائية، المملوكة لرجل الأعمال المعروف حسن راتب، هاجم فيها نيافة الأنبا

مكاريوس، أسقف عام المنيا، وطالب بعزله، بزعم أنه يتسبب في الفتنة الطائفية. وقال جبرائيل في بلاغه، الذي حصلت الأقباط متحدون على نسخة منه، إن "الباز يثير الفتنة ويعمل على تأليب قيادات الكنيسة على الشعب والشعب على قيادات الكنيسة وليست تلك هي المرة الأولى وإنما الباز

كاره للأقباط منذ أن هاجم البابا شنودة الراحل ولولا حكمة الأقباط لكان الباز داخل السجون". وأضاف، أن مقدم البرنامج "راح يستغل برنامجه 90 دقيقة على قناة المحور الفضائية التي يمتلكها المشكو في حقه الثاني ببث سموم الفتنة في الوسط القبطي وليشعل الفتنة بين قيادات الكنيسة فبدأ بالتشكيك في الفيديو المصور والذي نقل هجوم أولئك البرابرة على الكنيسة وبدأ أخذ بيانات غير معلومة المصدر التي تمثل رئاسة الطائفة الإنجيلية التي هي المسئولة .راح يستغل هذا البيان لإرسال رسالة مكذوبة . بأن هذا لم يحدث " في قرية منشية الزعفرانة وان الذي يقوم

بالتحريض لإشعال الفتنة هو نيافة الأنبا مكاريوس أسقف المنيا". وأكد مقدمو البلاغ، أن مالك القناة يتحمل معه المسئولية، حيث أن "الغرض من إدخال المشكو في حقه الثاني الدكتور / حسن راتب باعتباره مالكا لقناة المحور الفضائية فقد ترك الأمر دون أن يقف هذا البرنامج فنحملهما المسئولية الجنائية"- وفقا لنص البلاغ-. وقع على البيان عدد من النشطاء، مثل: الأستاذ محمود عثمان، والأستاذ محمد الشهري، والأستاذ عماد جمعة، والأستاذ عزت إبراهيم، والأستاذ الشريف صالح المدني، والأستاذ منير حليم، والأستاذ مايكل صموئيل، وآخرين.


هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون
reaction:

تعليقات