القائمة الرئيسية

الصفحات

8 أعراض هتقولك .. اذا كان طفلك يعاني من فرط الحركة

8 أعراض هتقولك .. اذا كان طفلك يعاني من فرط الحركة
8 أعراض هتقولك .. اذا كان طفلك يعاني من فرط الحركة


كثرة الحركة وعدم القدرة على الهدوء من الأعراض التي يمكن ملاحظتها بسهولة على الطفل الذي يعاني من فرط الحركة فهو لا يتمكن من الهدوء في الحركة ولو لثوان معدودة.

كثيرًا ما نسمع شكاوى الأمهات من شقاوة طفلها، وعدم تركيزه في المدرسة والمذاكرة، لكن علينا التمييز في الاختلاف بين (ابني بيركز في اللعب والتليفزيون لكن في المذاكرة مستحيل) و (ابني مش بيركز في أي حاجة خالص سواء لعب أو مذاكرة)، فالأول قد لا يكون لديه الدافع أو الهدف للمذاكرة أو أن المواد صعبة، ولكن الثاني يعاني من مشكلة كبيرة في الانتباه والتركيز، ولكن هل تتوقف مشكلته عند هذا الحد أم أنه لديه أعراض أخرى تؤكد وجود فرط الحركة، بالإضافة للتشتت، فلا يمكننا التأكد من ذلك إلا عندما

نعرف أعراض مشكلة نقص الانتباه وفرط الحركة.

1- ضعف الانتباه:

من الأعراض الأساسية التي تظهر على الطفل الذي يعاني من فرط الحركة وضعف الانتباه، عدم قدرة الطفل على الانتباه مثل الطفل العادي، بل يكون انتباهه بدرجة أقل بكثير ولمدة أقل، ويكون ضعف الانتباه واضحا في أي عمل يقوم به سواء مذاكرة أو تنفيذ أي طلب منه، أو في أثناء اللعب أو عند سؤاله عن فيلم شاهده نجد أنه غير منتبه للأحداث والتفاصيل.

2- يتشتت بسهولة:


الطفل ضعيف الانتباه يشتت بسهولة، وذلك ناتج من ضعف تركيزه، فنجد اختلافا بينه وبين الطفل العادي في الاستجابة لرن التليفون أو صوت التليفزيون أو كلمة يقولها إخوته أو صوت ألعابهم.

3- الحركة الزائدة:


كثرة الحركة وعدم القدرة على الهدوء، من الأعراض التي يمكن ملاحظتها بسهولة على الطفل الذي يعاني من فرط الحركة، فهو لا يتمكن من الهدوء في الحركة ولو لثوان معدودة، ويتحرك في أثناء الجلوس كثيرًا ولا يتمكن من اللعب الهادئ ويكون ذلك سواء في المنزل أو الفصل أو في أي مكان.

4- الاندفاع:

من صفات هذا الطفل أيضا الاندفاع الشديد في كل شيء سواء في الحركة أو في الحكم على الأشياء أو عند الإجابة على أي سؤال يطرح عليه من الأم أو المعلمين، فإنه لا ينتظر أن تنتهي الأم من طرح السؤال بل يندفع للإجابة وكذلك في أثناء اللعب أو الحركة، مما يتسبب له في كثير من المشكلات، اعرفي الضرب مش حل لطفلك طرق عقاب هستاعدك.

5- الإصابات المتعددة:

كثيرا ما يتعرض هذا الطفل للإصابة كنتيجة لعدم انتباهه وحركته الزائدة والمندفعة فإنه يصطدم بأثاث المنزل في أثناء اللعب أو عند الذهاب لأي مكان أو يسقط في أثناء الحركات السريعة المندفعة إذا كان يلعب فوق السرير أو الكرسي، مما يتسبب له في  الكثير من الإصابات التي تؤذيه أحيانا.

6- صعوبة الالتزام بالدور:

يجد هذا النوع من الأطفال صعوبة شديدة في الالتزام بدوره سواء في المدرسة أو في النادي أو في أي موقف يستدعي ذلك، وهو ما ينتج عن الاندفاعية التي يتصف بها، بالإضافة إلى حركته الزائدة وعدم قدرته على الهدوء والانتظار والاستمرار في ذلك.

7- عدم الالتزام بالتعليمات:

عندما تقدم لهذا الطفل أي تعليمات يجب أن يلتزم بها سواء خاصة بمكان أو بعمل معين فإنه يجد صعوبة شديدة جدا في الالتزام بها، ولا يكون السبب في ذلك أي محاولة للتمرد أو العناد أو المشاكسة أو حتى لعدم قدرته على فهم التعليمات، بل يرجع ذلك إلى عدم قدرته على الانتظار أو لنسيانه لهذه التعليمات أو التشتت عن هذه التعليمات.

8- عدم الحفاظ على ممتلكاته:

من الشكاوى أيضا التي تصدر عن أمهات الأطفال أصحاب ضعف الانتباه وفرط الحركة، هي فقدان الأشياء الخاصة بهم مثل الألعاب أو الأقلام أو الأشياء التي يكون مسؤولا عنها، وذلك يحدث نتيجة لضعف انتباهه، فيضعها في أي مكان وينساها.

عزيزتي كوني صبورة عند التعامل مع الطفل الحركي، واحرصي على إبعاده عن الحلويات لأنها تزيد طاقته، ومحاولة تعليمه الألعاب التي تشغل وقته، مثل المكعبات أو ألعاب الفك والتركيب، ولا توبيخه أمام أحد أصدقائه، خاصة أن هذا النوع من الأطفال يعاني من فقدان الثقة بالنفس.

هذا الخبر منقول من : التحرير
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات