القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار[LastPost]

نكشف ما حدث فى 5 كنائس كان الاخوان الارهابيين كانوا قد دمروها فى اسيوط

نكشف ما حدث فى 5 كنائس كان الاخوان الارهابيين كانوا قد دمروها فى اسيوط
صوره ارشيفيه



 إزالة آثار العدوان الإخوانى على ٥ كنائس في أسيوط

شهدت أسيوط أحداث شغب وإرهاب تزامن مع أحداث فض اعتصامى رابعة والنهضة، وقام أنصار جماعة الإخوان المسلمين بحرق خمس كنائس بأسيوط.
ففى مدينة أسيوط بدأت الحرائق فى كنيسة "الملاك" بشارع النميس وتم إلقاء زجاجات المولوتوف، وأمسكت النيران بها، وتم حرق كنيسة "سانت تريزا" بشارع يسرى راغب تماما وتكسير محتوياتها وحرق أربع سيارات تابعة لها، وتم حرق كنيسة نهضة القداسة التابعة للسبتين وتم حرق كنيسة مارجرجس.

وكانت الكنيسة الخامسة خارج مدينة أسيوط وتم حرق كنيسة ماريو حنا الموجودة فى مطرانية أبنوب والفتح.
وبعد أن تولى الرئيس عبدالفتاح بدأ ترميم وإحلال وتجديد الكنائس المحترقة، وتم الانتهاء من كنيسة وافتتاحها للصلاة ومازال العمل جاريا فى إحلال وتجديد الكنائس الأربعة الآخرى.

وكانت الكنيسة الأولى التى تم افتتاحها هى كنيسة جروحات القديس فرنسيس «سانت تريزا» التابعة للأقباط الكاثوليك، بمدينة أسيوط، والتي طالتها أحداث حرق وتخريب، بإضرام النيران بها؛ ولكن القوات المسلحة كان لها دور فى تخفيف آلام الأقباط وإعادة إصلاحها وترميمها وافتتحت من جديد فى نوفمبر 2016.

وقال الأب فرنسيس نادى، بكنيسة سانت تريزا، فى نوفمبر 2016 افتتحت كنيسة سانت تريزا من جديد، وذلك عقب انتهاء الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة من تجديدها، بعد تعرضها للحرق والتخريب عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة، موجهًا الشكر والتحية للرئيس عبدالفتاح السيسي، على الوفاء بوعده الذى قطعه، بترميم الكنائس التى أضيرت فى الأحداث التى شهدتها البلاد فى أغسطس 2013.

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم
reaction:

تعليقات