القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار[LastPost]

«الداخلية» تكشف لغز مقتل كويتي في «السنطة»..تفاصيل صادمة

«الداخلية» تكشف لغز مقتل كويتي في «السنطة»..تفاصيل صادمة
واقعة العثور على خمسيني يحمل الجنسية الكوتيية




كشف فريق من قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، الإثنين، ملابسات واقعة العثور على خمسيني يحمل الجنسية الكوتيية، مكبلاً ومقتولاً داخل سكنه في إحدى قرى منطقة السنطة في محافظة الغربية.

وتبين من التحريات أن 3 شباب أحدهم هارب من حكم قضائي بالحبس؛ هاجموه في منزله لسرقته، دلت التحريات أنهم استولوا على متعلقاته ونقوده وقتلوه باستخدام سكين بعدما كبلوه بالحبال، وفروا هاربين، حيث أعدت مباحث الغربية أكمنة للمتهمين وألقت القبض عليهم جميعاً، واعترفوا بارتكاب الواقعة بقصد السرقة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

كان اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، قد وجه بتشكيل فريق بحث عال المستوى لكشف غموض وتحديد وضبط مرتكبي واقعة العثور على جثة سمير. ف 54 سنة، يحمل جنسية إحدى الدول العربية من أم مصرية، والذي عثر عليه داخل شقته بقرية الجعفرية دائرة مركز شرطة السنطة بالغربية، مكبل اليدين من الأمام بحبل ملفوف حول رقبته وبه إصابة بجرح بيده، يشتبه في أنها تمت باستخدام سكين.

وتوصلت جهود فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كلٍ من أحمد م. 28 سنة، عامل بمحل بويات ملك والده، وعبداللطيف ط. 29 سنة، سائق، وإبراهيم ع. 29 سنة، نجار محكوم عليه بالحبس في قضية تبديد ،وجميعهم مُقيمين بقرية الجعفرية دائرة المركز.

وعقب تقنين الإجراءات أعدت مباحث الغربية أكمنة بأماكن تردد المتهمين أسفرت عن ضبطهم جميعاً.

وبمواجهة المتهمين بما دلت عليه التحريات، اعترفوا بارتكاب الواقعة بدافع السرقة ورغبة المتهم الثالث في الانتقام منه لوجود خلافات بينهما، وأضاف الثالث بقيامه بالاستيلاء على هاتف المجني عليه المحمول ومبلغ مالي وفروا هاربين، وقيامه بالتخلص من السكين المستخدمة في ارتكاب الواقعة بإلقائها في مياه النيل.

وأرشد المتهمون عن المسروقات وهي عبارة هاتفين محمول وخاتمين وحافظة نقود جلد ومبلغ مالي قدره 31 ألف و 300 جنيه و1000 دولار و268,5 دينار كويتي، حيث تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة العامة التي باشرت التحقيق.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد
reaction:

تعليقات