القائمة الرئيسية

الصفحات

فنانون على قائمة اغتيالات «داعش»

فنانون على قائمة اغتيالات «داعش»
صوره ارشيفيه

























لم يترك تنظيم داعش الإرهابي مجالا إلا وهدد العاملين فيه بالقتل سواء كانوا مسئولين أمنيين أو رجال سياسية أو حتى مواطنين عزل، فقد أخذ الفنانون من الحب جانبا، وتعرضوا لتهديدات صريحة من التنظيم.

شعبان عبد الرحيم
المطرب الشعبي "شعبان عبدالرحيم" على رأس قائمة اغتيالات أعدها تنظيم داعش للفنانين، فقد عرضت الإعلامية ريهام سعيد، تسجيلا صوتيا لتنظيم داعش الإرهابي، يهددون من خلاله الفنان شعبان عبد الرحيم بالقتل، ويتوعدون بقطع رأسه.

وعلق "عبدالرحيم"، خلال حوار له مع برنامج "صبايا" المذاع عبر فضائية "الحياة"، على التسجيل الصوتي قائلا: "أنا مبخافش غير من ربنا، وإحنا في مصر ومعانا جيش ومعانا حكومة محدش يقدر يعمل حاجة".

لطيفة
الفنانة التونسية لطيفة تعرضت في مارس عام 2016 لتهديد عنيف من قبل تنظيم "داعش" الإرهابي، حيث كشفت تقارير خاصة للأمن الجزائري عن وجود قائمة اغتيالات للتنظيم تضم 50 شخصية تونسية من بينها "لطيفة".

وردّت لطيفة على هذا التهديد عبر صفحتها الشخصية على موقع "فيس بوك": "لا أخشى أحدا ولا حتى الموت لأن الأعمار بيد الله وحده، ولن يحدد ساعتي إلا الله، وما يفعله الدواعش من تهديد لن يقلل من حبي لبلدي وأهلي وناسي ووطني وأرضي ولن يمنعني من التواجد في كل الحفلات والتظاهرات الفنية التي ستقام على أرض تونس، رغم أنهم يهددون كل المسارح والمهرجانات ويبثون الرعب في الجنوب، ولكن نحن لا نخشى أحدا وسنواجه الإرهاب بكل قواتنا ولن نترك أرضنا للإرهاب، ويكفي ما حدث للإرهابيين في بن قردان، فهذا درس قاسي لهم ولمن يمولهم"، وأقول لداعش: نهايتكم قربت".

نانسي عجرم
المطربة اللبنانية "نانسي عجرم" كانت ضمن من تلقى تهديدًا من التنظيم الإرهابي، حيث نشر التنظيم في سبتمبر 2016 بيان لمنعها من إحياء حفل في مدينة صيدا اللبنانية.

ونشرت لافتات كتب عليها: "صيدا لن ترقص"، بينما جاء في بيان "داعش": "لن تنعموا بهذه الليلة، لا تجربوا صبرنا ولا تختبروننا، وكل خياراتنا مفتوحة برًا وبحرًا أو جوًا وستتحول المياه إلى نيران والسماء إلى غبار وسيصرخ كلّ الذين نادوا بهذا الحفل من مغنّييه وراقصيه وحاضريه"، ومع ذلك أحيت نانسي الحفل وسط تشديدات أمنية.

هند صبري
فيلم "زهرة حلب" كان سببًا في تهديد التنظيم الإرهابي للفنانة التونسية "هند صبري"، حيث يتحدث الفيلم الذي تقوم ببطولته عن "جهاد النكاح" ويفضح "داعش"، ولكنها نفت خوفها من هذا التهديد.

وقالت في تصريحات صحفية سابقة في 2015: "لا أقلق من ذلك على الإطلاق، فليهددوني كما يشاؤون، ولو كنت أنشغل بمثل تلك الأمور لما أقدمت على تلك الخطوة أو غيرها، لأن القلق أو الخوف يدمر الإنسان ويصيبه بالفشل، وما يشغلني فقط هو تقديم أعمال فنية تلامس معاناة الجمهور".

فاطمة ناصر
الفنانة التونسية فاطمة ناصر تلقت تهديدا بالقتل من تنظيم داعش الإرهابي، بسبب تجسيدها لدور زوجة أمير التنظيم في مسلسل «غرابيب سود»، الذي يروي حكايات نساء انضممن لداعش تحت دوافع نفسية مختلفة، ويرصد رحلاتهن، وكيف يقل حماسهن ما إن يعرفن حقيقة التنظيم، ليجدن أنفسهن في مأزق استحالة الهرب من مقر التنظيم.

وقامت اللجان الإلكترونية المنتمية للتنظيم، باختراق صفحتها على«فيس بوك»، ووجهوا لها العديد من التهديدات.

هيفاء وهبي
الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي كانت أيضًا من ضمن ضحايا تهديد التنظيم الإرهابي، ووفقًا لصحيفة "النهار" اللبنانية فإن داعش أعرب عن استيائه من الفستان الذي ظهرت به هيفاء على مسرح برنامج ستار أكاديمي، وتوعد بأنه "سوف يكون لهم رد على هذا التصرف قريبًا".

وأشارت الصحيفة في عددها عام 2014 إلى أن "أبي بكر البغدادي زعيم التنظيم قال: إن ظهور المغنية في هذا الثوب جعل العالم العربي شعبًا عبدًا ومعرضًا لمخلوقات ذات فضيلة ركيكة، متناسيًا القيم الحقيقية للإسلام، وأكدت الصحيفة أن "البغدادي" أعلن أنه سيحرك الخلية اللبنانية التابعة لداعش، للانتقام ووقف بث البرنامج الذي ظهرت فيه النجمة اللبنانية.

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات