القائمة الرئيسية

الصفحات

نأسف جدا لعرض هذه الصور | شاهد و تعرف على الأسلحة التي استخدمها منفذو الهجوم الارهابى على الاقباط على طريق الدير

نأسف جدا لعرض هذه الصور | شاهد و تعرف على الأسلحة التي استخدمها منفذو الهجوم الارهابى على الاقباط على طريق الدير
صوره ارشيفيه


نأسف جدا لعرض هذه الصور | شاهد و تعرف على الأسلحة التي استخدمها منفذو الهجوم الارهابى على الاقباط على طريق الدير

قام رجال الأمن بملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ عمليات عدائية بالبلاد والتي كان آخرها الهجوم المسلح الذي استهدف بعض المواطنين أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل المعترف الكائن بجبل القلمون، دائرة مركز العدوة بمحافظة المنيا لموطنهم بمحافظة سوهاج بتاريخ 2/11/2018.
واستخدمت العناصر الإرهابية عدد من الأسلحة في حادث دير الأنبا صموئيل 4 بنادق آلية عيار 7,62×39مم، 2 بندقية آلية FN عيار 7,62×51 مم، عدد 3 بنادق خرطوش، عدد 4 طبنجات عيار 9 مم، كمية من الطلقات مختلفة الأعيرة.
وكانت قد أعلنت وزارة الداخلية، استكمال عملياتها للبحث عن العناصر الإرهابية الهاربة وضبطها وتقديمها للعدالة.
جاء ذلك عقب إعلان وزارة الداخلية عن ملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ عمليات عدائية بالبلاد والتي كان آخرها الهجوم المسلح الذي استهدف بعض المواطنين أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل المعترف الكائن بجبل القلمون، دائرة مركز العدوة بمحافظة المنيا لموطنهم بمحافظة سوهاج بتاريخ 2/11/2018.
قامت وزارة الداخلية، عقب وقوع الحادث بتشكيل مجموعات عمل ميدانية وفنية بمشاركة قطاعات الوزارة المعنية ووضع خطة بحث إعتمدت على جمع المعلومات، وتتبع خط سير هروب الجناه والإستعانة فى ذلك بوسائل التقنية الحديثة، وتمشيط أماكن تردد وتمركز العناصر المشتبه فيها، خاصة الواقعة بالمناطق النائية والتى يتخذها هؤلاء العناصر كملاذ للإختفاء والإنطلاق لتنفيذ مخططاتهم العدائية .
وكشفت معلومات قطاع الأمن الوطني عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية الهاربة من الملاحقات الأمنية وهم من عناصر الخلية المنفذة للحادث المشار إليه بإحدى المناطق الجبلية بالظهير الصحراوى الغربى لمحافظة المنيا، واتخاذها مأموى لهم بعيداً عن الرصد الأمنى .
تم مداهمة المنطقة المشار إليها وحال إتخاذ إجراءات حصار المنطقة قامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران تجاه القوات مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران وعقب إنتهاء المواجهة القتالية، تبين أنها أسفرت عن مقتل عدد 19 من العناصر الإرهابية "جاري تحديدهم"، وعثر بحوزتهم على "وسائل إعاشة، بعض الأوراق التنظيمية" تم إتخاذ الإجراءات القانونية، وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق .








هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات