القائمة الرئيسية

الصفحات

من داخل هذه الحفرة انطلقت المسيحية من أرمينيا…قصة تقشعّر لها الأبدان

من داخل هذه الحفرة انطلقت المسيحية من أرمينيا…قصة تقشعّر لها الأبدان
الحفرة انطلقت المسيحية من أرمينيا





من داخل هذه الحفرة انطلقت المسيحية من أرمينيا…قصة تقشعّر لها الأبدانطط
من داخل خور فيراب اي الحفرة العميقة (٦ امتار في عمق الارض تنتهي بغرفة مستديرة بقطر ٤ امتار) هذه الحفرة هي سبب اعتناق أرمينيا المسيحية سنة 301
بحسب الرواية فقد بشر القديس كريكور ملك أرمينيا تيريديتس الثالث بالمسيحية فنفاه الملك إلى هذه الحفرة / الزنزانة (وقتذاك كانت مليئة بالثعابين والحشرات) ظناً منه أنه سيموت حيث بقي فيها 13 عاماً وبعدها مرض الملك مرضاً شديداً وجاء في منامه أن الوحيد القادر على شفاءه من مرضه هو كريكور لوسافوريتش (غريغوريوس النور) المتواجد في الحفرة منذ 13 عاماً فأرسل الملك لإخراجه وقام القديس بشفاء الملك من مرضه فقام الأخير باعتناق المسيحية واعلنها ديناً رسميا للدولة الأرمنية وبها اصبحت أرمينيا أول دولة تعتنق المسيحية ديناً رسمياً في العالم.

هذا الخبر منقول من : اليتيا










هل اعجبك الموضوع :

تعليقات