القائمة الرئيسية

الصفحات

​المباحث تكشف مفاجآت مدوية في قضية “مذبحة بنات العبور”

​المباحث تكشف مفاجآت مدوية في قضية “مذبحة بنات العبور”.. والتحريات “تجار مخدرات قتلوهم بـ10 طلقات”
صوره أرشيفيه




تشريح جثتي فتاتي العبور والتحريات: تجار مخدرات قتلوهما بـ10 طلقات  

قررت نيابة العبور تشريح جثمان فتاتين عثرا عليهما مقتولتين بالرصاص على طريق "مصر – إسماعيلية " الصحراوي في اتجاه مدينة بلبيس بالشرقية في المنطقة التابعة للعبور.

كما أمرت النيابة انتداب المعمل الجنائي لمعاينة مكان الحادث واستعجال تحريات المباحث حول الواقعة، وطلبت النيابة سرعة تحديد هوية المجني عليهما، حيث تبين عدم وجود أي أوراق ثبت شخصياتهما.

فيما كشفت التحريات الأولية أن تجار مخدرات في وكر يبيع "الهيروين" بالطريق هم مرتكبي الواقعة، حيث تبين أنه بعد شراء الفتاتين للمخدرات منهم، تصادف وجود كمين أمني لضبط تجار الوكر، فظن تجار المخدرات أن الفتاتين هما من أبلغتا الشرطة فهربوا من الحملة وتتبعوا الفتاتين وقتلوهما بالرصاص.
كان العميد أسامة عبدالفتاح مأمور قسم العبور بلاغا من الأهالي بالعثور على جثتين لفتاتين مقتولتين بطلقات نارية في أنحاء جسديهما في أحد الشوراع بمدينة العبور.

أخطر اللواء رضا طبلية مدير الأمن فانتقل اللواء علاء فاروق مدير المباحث والعميد عبدالله جلال رئيس فرع البحث الجنائي وبمناظرة الجثتين تبين أنهما لفتاتين عمرهما يتراوح ما بين 18 و19 عاما، وبهما طلقات نارية تصل إلى 10 طلقات وبجوارهما فوراغ طلقات.

وتبين أن الفتاتين ترتديان ملابسهما كاملة ولم يتم العثور على أي متعلقات شخصيه تكشف عن هويتهما، كما عثر على كمية من الهيروين بحوزتهما وجرى نقلهما إلى المستشفى وتحرر المحضر رقم 8715 إداري قسم العبور، بالعرض على النيابة أمرت بتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، انتداب المعمل الجنائي لمعاينة مكان الحادث.

هذا الخبر منقول من : الوطن

تعليقات