القائمة الرئيسية

الصفحات

أقباط المنيا يحتفلون بعيد أمير الشهداء (صور)

باط المنيا يحتفلون بعيد أمير الشهداء
باط المنيا يحتفلون بعيد أمير الشهداء



نظم أقباط المنيا احتفالات ضخمة فيشوارع القرى والمراكز التسع بمناسبة عيد القديس مار جرجس، وسط الآلاف من محبى القديس وتم تنظيم زفة كبرى بمكبرات صوتية في شوارع القرى من قبل القساوسة والشماسين والأطفال وأهالي القرى رفعوا خلالها صور الشهيد مارجرجس وسط ترديد الأطفال الترانيم الروحية خلال المسيرة.

نشأته
ولد القديس مار جرجس سنة 280م من أبوين مسيحيين أبوه يدعى أنسطاسيوس من كبادوكية وأمه ثاؤبستى من فلسطين واستشهد والده بقطع رأسه وكان عمره في ذلك الحين أربعة عشر عاما التحق مارجرجس بالجندية عندما بلغ من العمر سبعة عشر عاما رأى الإمبراطور شجاعة مارجرجس وبراعته في الفروسية فأعطاه لقب أمير.

شجاعة مارجرجس
في سنة 303 م أصدر دقلديانوس منشورا يقضى بهدم الكنائس وحرق الكتب المقدسة ومعاقبة كل من يخالف أوامر الإمبراطورية ظهر له الملاك ميخائيل وأمره بالذهاب إلى الملك وأنبأه بما سيناله من عذابات في الصباح قام القديس فوزع ثروته على الفقراء وذهب للقاء الإمبراطور غضب الملك، وأصدر أوامره بطرد القديس وإيداعه في السجن وتجريده من الرتب والنياشين الحاصل عليها والحكم عليه بالموت بعد التعذيب إذا اعترف جهارا بأنه مسيحى ونال عذابات كثيرة وظهر له السيد المسيح وشفاه.

استشهاد
أن القديس استشهد بعد سلسلة من العذابات قرر الإمبراطور قطع رأسه في أول مايو 23، وأوضح أن الكنيسة تقيم سنويا الاحتفال بنهضة القديس مار جرجس وحضر الاحتفال عدد كبير من الأساقفة، ورجال الدين.

ألقاب
لقب المارجرجس بالروماني لأنه كان يتمتع بالحقوق الرومانية، كما لقب بالكبادوكي حسب مقر ميلاده بإقليم كبادوك، ولقب بالملطي نسبة إلى موطن آبائه وأجداده في ملاطية والفلسطيني، نسبة إلى موطن والدته من اللد فلسطين، والخضر لوجود كنيسة على اسمه في بلدة صهوة الحضر في الشام، وسريع الندهة تعبير شعبى متداول عنه لسرعة تلبيته للشفاعات، وأمير الشهداء، استحق هذا اللقب عن جدارة؛ حيث إنه نال الكثير من العذابات ٧ سنوات متواصلة.










هذا الخبر منقول من : موقع فيتو
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات