القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار[LastPost]

صور.. شاب يهشم رأس والدته بـ يد الهون ويبكى بجوارها 10 ساعات سامحينى يا أمى بحبك ..

صور.. شاب يهشم رأس والدته بـ يد الهون ويبكى بجوارها 10 ساعات سامحينى يا أمى بحبك ..
 شاب يهشم رأس والدته بـ يد الهون ويبكى بجوارها 10 ساعات سامحينى يا أمى بحبك




عندما يتحول "الحب" لـ"دم"، يقتل ابن والدته فى مشهد قاسي، بعد 3 سنوات، كان فيها الابن البار لوالدته، يتولى شئونها، ويقضى وقته ما بين خدمة الأم المسنة والتردد على المسجد الذى يقع على بعد أمتار قليلة من المنزل، لينتهى الأمر بتهشيم رأس الأم، ثم محاولة الابن الإنتحار بإلقاء نفسه من الطابق الثالث، وسط ذهول من الجيران، الذى دأبوا على بر الابن لوالدته المسنة.

"اليوم السابع" حققت فى تفاصيل وكواليس الجريمة من مسرحها، هنا فى شارع جانبى خلف المدرسة القديمة بمنطقة القلج فى الخانكة بمحافظة القليوبية، حيث المنازل متلاصقة والشوارع ضيقة، يقطن "خالد.م" صاحب الـ 45 عاماً، برفقة والدته المسنة "نوال.أ" 70 عاماً، حيث أن بناتها الثلاثة تزوجن، ولم يبقى معها سوى "خالد" بعد انفصاله عن زوجته قبل 3 سنوات من الآن.

مسرح الجريمة

الحياة كانت تسير بطريقة طبيعية داخل الشقة التي يقطنها "خالد" برفقة والدته في منزل بسيط، حيث كان الجيران يتعجبوا من مدى بر هذا الشخص بوالدته، حيث فضل خدمتها والجلوس أسفل قدميها بعد انفصاله عن زوجته وتركها للمنزل برفقة بناته الثلاث لخلافات زوجية متكررة، خاصة أن الزوج كان يعاني من اضطرابات نفسية في بعض الأحيان، بحد وصف الجيران.

كانت عقارب الساعة تشير للتاسعة مساءً، وقد تصاعدت الأصوات الصادرة من شقة "أم خالد" في الطابق الثالث، لدرجة أنها فاقت أصوات مركبات التوك توك التي تملأ الشارع، لكن الجيران لم يلتفتوا للأمر، حتى فوجئوا في صباح اليوم التالي بـ"خالد" قد سقط في "منور" المنزل مصاباً، وعندما صعدوا به لشقته، اكتشفوا جثة الأم.

المتهم

"قولوا لأمي تسامحنيأنا بأحبهاعايز أموت عشان أروح لها"، 3 جمل نطق بها "خالد" عقب صعدوه مع الجيران للشقة، بحد وصف جاره "أحمد أبو النصر"، الذي أكد أن "خالد" كان في حالة بكاء لا تتوقف على أمه بعد قتله لها، قبل أن يصطحبه رجال الشرطة للقسم.
الجيران يشرحوا كواليس الجريمة

الابن، قتل والدته بـ"يد الهون" حتى فارقت الحياة، ثم جلس بجوار جثتها يبكي 10 ساعات، وفي الصباح تسلل لـ"منور" المنزل وألقى بنفسه من الطابق الثالث بهدف الانتحار غضباً على والدته، خاصة أنها تركت وصية تقول فيها :"كل ما أملك أعطوه لحبيبي خالد بعد وفاتي"، هكذا تحدثت "أم أحمد" جارة القتيلة عن اللحظات الصعبة التي عاشها أهالي المنطقة، من خلال جريمة لم يألفوا مفرادتها من قبل.
شاهد عيان

الجيران برروا ارتكاب "خالد" للجريمة بسبب سوء حالته النفسية خاصة بعد انفصاله عن زوجته وعدم موافقتها على العودة للمنزل مرة أخرى، وأنه ارتكب جريمته البشعة في غير وعيه، فكان لا يتحمل "شوكه" في والدته، لكن الأمر انتهى بقتلها.
الجيران يسردوا تفاصيل الحادث

وكان اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية تلقى إخطارا من العميد شريف الهامي مأمور حازم  مركز الخانكة، بتلقيه إشارة من مستشفى السلام باستقبالها جثه سيدة تدعى "نوال ا" 70عاما، ربه منزل، مصابه بكسر بقاع الجمجمة، ونزيف حاد بالمخ، أدى إلى وفاتها، وتبين من  التحريات أن وراء ارتكاب الجريمة ابنها "خالد.م" 45 سنة، حيث أمسك بـ"إيد الهون" وانهال على والدته المجني عليها حتى فارقت الحياة.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع




reaction:

تعليقات