القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على أسباب خوف الطفل من صالون الحلاقة

أسباب خوف الطفل من صالون الحلاقة
أسباب خوف الطفل من صالون الحلاقة

غالباً ما يصارع الأطفال مصفّفي الشعر ويبدون كل كرهِ وبغضٍ تجاههم. إذ يبدأ طفلك من عمر 14 شهراً بالتعبير عن حزنه كلّ مرة تصطحبينه فيها عند مصفّف الشعر. ورغم أنّ الأطفال يحبّون النزهات، غير أن هذه النزهة بالذات تشكّل خوفاً في أكثر الأحيان لمعظم الأطفال.

لم يخاف الأطفال من الذهاب عند المصفّف؟

من البديهي أن يهلع طفلك عند الحلاق حالما يرى المقصّ وبالأخص عندما يربط له الحلاق سترة الحلاقة حول عنقه! فكثير من الأطفال يصرخون للوهلة الأولى مثلاً: “لا تقصّ أذني” أو “لا تخنقني!”. وغالباً ما يحاولون التخلص من معاناتهم بشتى الطرق كالبكاء والصراخ ومقاومة الحلاق… ولا تنسي سيدتي أن طفلك دائم الحركة وهو يضجّ بالحياة، فكيف سيكون الأمر بالنسبة إليه إذا إضطُرّ للجلوس دون حراك لمدة طويلة؟

هذا اليوم بالنسبة للطفل هو بمثابة رحلة عصيبة نحو المجهول وهو صراع يدور كمباراة بين الأهل والحلاق من جهة والأطفال من جهة ثانية، غالباً ما يربحها الفريق الأوّل. وهنا يأتي دورك بتشجيع طفلك على قصّ شعره وبجعله يحبّ الحلاقة بدلاً من الخوف منها.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات