القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار[LastPost]

من الرأس إلى القدمين.. أضرار قاتلة للإفراط في تناول “المسكنات”


من الرأس إلى القدمين.. أضرار قاتلة للإفراط في تناول “المسكنات”
 للإفراط في تناول “المسكنات”

كتبت- منة نافع

"قرص صغير يحل المشكلة".. هكذا يظن من يسرعون إلى تناول "المسكنات" لتخفيف الآلام التي قد يشكو منها الجسم في الحياة اليومية، لكن هل فكروا في مخاطرها وتأثيرها على الصحة البدنية والعقلية؟، إذ أنه في بعض الحالات من الممكن أن تسبب أمراضا خطيرة كالفشل الكلوي، ومشكلات الجهاز الهضمي، وخلل الهرمونات، والإدمان، بحسب ما جاء في موقع Bright side الأمريكي.

وكشفت دراسات عن أمريكا هي أكثر الدول المستهلكة للمسكنات، ومن أكثر المواد الكيميائية المستخدمة، الأسبرين، والأيبوبروفين، الترامادول، والأفيون.

لكل مخدر دور مهم في التخفيف الآلام، إذ يعمل الأسبرين على تقليل الالتهاب، وحجب الإشارات الموضعية للآلم، أما عن المسكنات التي تحتوي على مادة الأفيون، فهي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، وتغير إدراك الدماغ لمشاعر الآلم، وتشكل مخاطر نفسية وصحية على المستخدمين.

وبحسب تقرير منظمة الصحة العالمية، أكثر من 15000 ألف شخص سنويًا في الولايات المتحدة الأمريكية، يتوفون بسبب حدوث مشكلات في المخ، والمعدة، بسبب تناول المسكنات بكثرة.

– قلة الإدراك وبطء النطق

تؤثر المسكنات التي توجد في تركيبتها المواد الأفيونية، على الجهاز العصبي للجسم، فهي تمنع إشارات الآلام التي تنتقل بين النهايات العصبية، والدماغ، كما أنها تغير من إدراك العقل للألم، بسبب حدوث تغيرات في الهرمونات العصبية. وعلى المدى الطويل، سيشعر الفرد بصعوبة في النطق، وفي التنفس، وقلة الإدراك.

– الإدمان

عند تناول كميات كبيرة من المسكنات، تقلل من المستوى الفسيولوجي للمخ، ويبدأ في الاعتياد على المسكنات، وإنتاج كثير من الهرمونات التي من خلالها يشعر الفرد بالاحتياج إليها.

وفي حالة رغبة الشخص في التوقف عن تناول المسكنات، ستظهر عليه بعض العلامات وهي، الشعور بالغثيان، والصداع، تعرق الجسم، الأرق، وآلام العضلات، والمفاضل، اضطرابات في الهرمونات، أعراض شبيهة بالإنفلونزا.

– الالتهاب الرئوي

تعمل المسكنات على خفض وظيفة الجهاز التنفسي، ومن الممكن أن تؤدي إلى حدوث بعض المشكلات الحادة، والمزمنة، أخطرها توقف التنفس.

وكثيرا ما يؤدي تعاطي المسكنات على المدى الطويل، إلى زيادة خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي وغيره من الأمراض التنفسية.

– تسمم الكبد

يتأثر الكبد بكثرة المسكنات، فمن مهام الكبد هو التخلص من السموم، إذ تعمل المسكنات على تراكم السموم في الجسم مع مرور الوقت، وتعاطيها لفترات زمنية طويلة، من الممكن أن تسبب "الفشل الكلوي".

– الأمعاء المخدرة

المسكنات لها تأثير سريع على المعدة والأمعاء، والاستخدام على المدى القصير يمكن أن يسبب الإمساك والانتفاخ والغثيان والقيء.

يمكن أن يؤدي استمرارها إلى حالة تسمى "متلازمة الأمعاء المخدرة"، والتي تعمل على التقليل من وظائف عمل الأمعاء.

المصدر مصراوى

reaction:

تعليقات