القائمة الرئيسية

الصفحات

نبذه عن حياه الانبا تكلا اسقف دشنا وسبب استبعاده عن كرسى دشنا ثم العوده بقرار من البابا توضروس


نبذه عن حياه الانبا تكلا اسقف دشنا وسبب استبعاده عن كرسى دشنا ثم العوده بقرار من البابا توضروس
الانبا تكلا


دومًا كان محاطا بالإعجاب والتبجيل، رغم «المطبات» التى اعترضت طريقه مرارًا. هو الأنبا تكلا أسقف دشنا السابق، والذى ولد فى الأول من يوليو ١٩٦٠، وكان اسمه قبل الترهبن ميشيل عريان حنا، وعرف عنه النبوغ فى دراسته، حتى حصل على بكالوريوس التجارة من جامعة عين شمس عام ١٩٨٢، بعدها عمل كمحاسب فى إحدى شركات القطاع الخاص، إلا أنه اتخذ طريقًا مخالفًا بعد ذلك فى سلك الرهبنة.

البداية كانت حينما أصبح شماسا فى «إيبارشية المنوفية» بعدما رُسِمَ على يد الراحل «الأنبا ثيؤفيلس» أسقف ورئيس دير السريان، وفيما بعد تمت الموافقة على رهبنته طبقًا لرغبته، فى ١٥ ديسمبر ١٩٨٥ فى دير القديس «الأنبا باخوميوس» بحاجر إدفو، الذى كان تحت رعاية الأنبا هدرا «أسقف أسوان ورئيس الدير»، ثم رسم أسقفًا فى ٢٦ مايو ١٩٩١.

إضافة إلى ذلك، فأنه درس أيضا فى الكلية الإكليريكية بالمنوفية، حيث كان معيدا لمادة اللاهوت الطقسى، ومساعدًا لـ«الأنبا بنيامين» فى إكليريكية القاهرة والإسكندرية وطنطا. ومن المحطات المهمة فى حياته،

 تلك الأزمة التى بسببها أبعد عن رسامة الخدمة الكهنوتية والتناول من الأسرار المقدسة، مع استمرار إقامته فى دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون، وذلك بعدما ناقش المجمع المقدس فى ٢ يونيو ٢٠٠١ مشكلة أرض تسمى «العوامية» بالأقصر، كان مفترضا تقسيمها بين الإيبارشيات الأربع التى خلفت إيبارشية قنا، يُضاف إلى ذلك الجمعية الخيرية بقنا والملكية على المشاع. وقتها انتدب البابا شنودة الثالث الأنبا تكلا، حتى إن بِيْع من الأرض شىء توضع النقود فى البنك، وبدأ الأنبا تكلا يبيع فى الأرض ويشترى بالنقود أشياء فى إيبارشيته، فحدثت مشاكل كثيرة، حيث تم الطعن فى البيع والتقسيم فى الأرض المشاع، وحدثت مشاكل للكنيسة مع

المشترين تطورت إلى المحاكم، وقرر المجمع منح شهر على الأكثر يقدم فيه الأنبا تكلا كل البيانات والتوكيلات اللازمة لديه. بسبب تلك المشكلة، وضع البابا نِظامًا «بعد طلب الأنبا باخوميوس» بألا يتم تجليس الأساقفة الجدد، إلا بعد أن يتم توزيع أموال الإيبارشية الكبيرة الأصلية.

على أية حال فقد عاد الأنبا تكلا بعد استبعاده بـ١١ عامًا وذلك فى عام ٢٠١٣، واحتفل أقباط أيبارشية دشنا، بقرار المجمع المقدس، ونظمت كنيسة مار جرجس بدشنا احتفالية كبيرة حضرها الآلاف من الأقباط.

المصدر /البوابه نيوز

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات